كأس الاتحاد الإفريقي

الأهلي يأمل باستعادة هيبة الكرة المصرية

تم نشره في السبت 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً

القاهرة -  يسعى الأهلي المصري صاحب التاريخ العريق محليا وقاريا إلى استعادة هيبة الكرة المصرية عندما يحل ضيفا على سيوي سبور العاجي اليوم السبت في أبيدجان في ذهاب الدور النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.
ويستضيف الأهلي مباراة الإياب على ملعبه في القاهرة في 6 كانون الأول (ديسمبر) المقبل.
فبعد سنوات من النجاحات على صعيدي المنتخب والأندية، عاشت الكرة المصرية أسوأ عام لها منذ فترة طويلة حيث فشل الفريق الوطني في بلوغ نهائيات كأس الأمم الإفريقية المقررة مطلع العام المقبل في غينيا الاستوائية وذلك للمرة الثالثة على التوالي وهي البطولة التي توج بها الفراعنة سبع مرات (رقم قياسي).
في المقابل، خرج الأهلي بشكل مفاجئ من دوري أبطال افريقيا بخسارته أمام الأهلي بنغازي الليبي في الجولة الأخيرة من التصفيات ليكمل المشوار في كأس الاتحاد.
أما الزمالك فشارك في دور المجموعات لكنه قدم عروضا مخيبة ولم يحقق سوى فوز واحد في ست مباريات لينهيه في المركز الأخير. والأمر ينطبق على الإسماعيلي ووادي دجلة اللذين فشلا في تخطي دور التصفيات في كأس الاتحاد الإفريقي.
ووجد الأهلي صعوبة في تخطي الدفاع الجديد المغربي ولم ينجح في ذلك إلا بفارق الأهداف ليشارك في دور المجموعات حيث تفوق على سيوي سبور بالذات بفارق المواجهات المباشرة علما بأنه حقق الفوز مرتين فقط في ست مباريات.
لكن الأهلي كشر عن أنيابه في الدور نصف النهائي بفوزه ذهابا وإيابا على كوتون سبور الكاميروني 2-0 و1-0 وكانت جميع الأهداف بإمضاء عمر جمال الذي تصدر بفضلها ترتيب أفضل مسجل في فريقه، لكن المشكلة بأنه سيغيب عن ذهاب الدور النهائي بداعي الإصابة.
ولم يسجل الأهلي سوى 10 أهداف في 10 مباريات في المسابقة القارية هذا الموسم، كما يغيب عن الأهلي حارس مرماه شريف إكرامي.
ويواجه مدرب الأهلي الإسباني خوان كارلوس غاريدو صعوبات أيضا لأن الشك يحوم حول مشاركة البعض أمثال المدافع شريف عبدالفاضل ولاعب الوسط عبدالله السعيد وزميله في هذا الخط محمد فاروق.
وقال غاريدو الذي يأمل بأن يصبح أول مدرب إسباني يحرز لقب كأس الاتحاد الإفريقي: "ندرك تماما أهمية الفوز وإحراز اللقب بالنسبة لمصر. الملايين من المصريين يعولون علينا لجعلهم سعداء وبالتالي فإن الأمر منوط باللاعبين الذين يتعين عليهم بذل الجهود والتمتع بالتركيز".
ويدرك غاريدو صعوبة مواجهة الفريق المنافس خصوصا أن الفريقين التقيا في دور المجموعات وتعادلا 1-1 في أبيدجان وفاز الأهلي 1-0 إيابا في القاهرة وقال في هذا الصدد: "يتعين علينا أن نقاتل لأن سيوي فريق قوي جدا. فهو يملك لاعبين من نوعية عالية تستحق الاحترام".
في المقابل، يأمل مدرب سيوي ريغو جيرفيه أن يتقدم فريقه ذهابا على الأهلي بفارق هدفين على أقل تقدير وقال: "إذا أردنا رفع الكأس يتعين علينا التقدم بفارق هدفين على ملعبنا".
وأضاف: "نريد صناعة التاريخ من خلال الفوز بأول لقب لنا في كأس الاتحاد الإفريقي. أحرز الأهلي العديد من الألقاب القارية والآن أصبح دورنا، ندرك جيدا بأن الأهلي يتمتع بخبرة كبيرة لكننا يجب ألا نهابه كثيرا".
ويعول سيوي على هدافه روجيه اسالي صاحب أربعة أهداف في المسابقة هذا الموسم والذي لفت أنظار كشافي تي بي مازيمبي الكونغولي الذي سينتقل إلى صفوفه في الموسم المقبل. -(ا ف ب)

التعليق