وقفة للاجئين سوريين للمطالبة بتحسين أوضاعهم بـ"الزعتري"

تم نشره في السبت 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً

احسان التميمي

المفرق - نفذ لاجئون سوريون عقب صلاة ظهر أمس،  داخل مخيم الزعتري بمحافظة المفرق، وقفة احتجاجية للمطالبة بتحسين خدمات تصريف مياه الأمطار داخل المخيم، وتحسين خطوط الكهرباء، خاصة مع دخول موسم الأمطار. 
وطالب المحتجون ايضا، بتحسين نوعية الخدمات المقدمة، وزيادة كميات الطعام، بالإضافة الى زيادة عدد الوحدات الصحية داخل المخيم.
وينتقد لاجئون سوريون الظروف المعيشية في المخيم، من حيث نقص البنى التحية اللازمة وتدني الخدمات الصحية والمعيشية، لاسيما أن المخيم يقع في منطقة جغرافية يعتبرونها "موحشة".
من جهته، اكد أحد العاملين في المنظمات الإغاثية فضل عدم ذكر اسمه، أن مخيم الزعتري شهد أمطارا غزيرة تسببت في نقل بعض اللاجئين من أماكن سكناهم إلى تجمعات أخرى، بسبب المياه.
وكانت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وزعت أغطية حرارية على 70 ألف لاجئ مؤخرا.
وكانت إدارة مخيم الزعتري بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين جهزت 3 خيام كبيرة في مناطق مختلفة من المخيم، كمناطق إخلاء حال وقوع ظروف جوية تتطلب نقل لاجئين سوريين إلى تلك الخيام.
وتضمنت الخيام كافة التجهيزات اللازمة من حيث المأكل ووسائل التدفئة والمنامات اللازمة.
وتتسع الخيام لـ100 شخص في حال استدعت الضرورة لاستعمالها خلال فصل الشتاء، إذ عملت الإدارة بالتعاون مع المفوضية على توفير مختلف الآليات اللازمة لمواجهة الظروف الجوية الطارئة، ومنها لودر وماتورات شفط المياه، وما يتبع ذلك من التنسيق مع مديرية الدفاع المدني، فيما سبق ذلك تنظيف قنوات تصريف مياه الأمطار إلى خارج المخيم.

التعليق