"الملكية": انهاء عقود عمل طيارين تجاوزت اعمارهم الستين

تم نشره في الأحد 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • إحدى طائرات الملكية الأردنية - (من المصدر)

سماح بيبرس

عمان- قال طيارون في شركة الملكية الأردنية "إن الشركة أبلغت عددا منهم أنها لا تنوي تجديد عقود عملهم عند انتهائها وهم ممن بلغت أعمارهم الستين فما فوق".
واعتبر هؤلاء، في تصريحات لـ"الغد"، أن "قرار الشركة غير منصف، خصوصا وأن سن التقاعد لقائد الطائرة في العالم يبلغ 65 عاما".
وأشاروا الى أنّ القرار كان مفاجئا وانتقائيا؛ إذ لم يشمل الطيارين كافة الذين يعملون لدى الملكية.
من جهتها؛ أكدت الشركة في ردّ على استفسارات "الغد"، أنّ قرار الشركة بعدم تجديد العقود (وهي محددة المدة لستة أشهر) لبعض الطيارين الذين يعملون على طائرات الأيرباص "340" وعددها أربع طائرات والأيرباص "330" وعددها ثلاث طائرات جاء بعد أن استكملت الملكية إدخال 5 طائرات من طراز بوينغ "787" والتي جاءت لتحل مكانها في إطار خطة تحديث الأسطول، علماً بأن جميع الطيارين المعنيين ما يزالون على رأس عملهم حتى الآن.
وأشارت الى أن جميع الطيارين الذين لم تقم الشركة بتجديد عقودهم يتقاضون ومنذ أن وصلوا إلى سن التقاعد القانونية رواتب تقاعدية مجزية من الضمان الاجتماعي كما حصلوا على مكافأة نهاية الخدمة بحسب النظام الداخلي للشركة وهي مجزية كذلك، في حين أن إبقاءهم على رأس عملهم سيكلف الملكية الأردنية مبالغ مالية طائلة بدون حاجة، وبما يتنافى مع نظام شركة تعمل على أسس تجارية، ويحول دون تمكين الملكية الأردنية من توظيف خريجين جدد من الطيارين الأردنيين وبما يُسهم في التخفيف من مشكلة البطالة بين الطيارين الخريجين، علماً بأن جميع الطيارين العاملين في الملكية الأردنية في الوقت الحاضر هم من الأردنيين بنسبة 100 %.
وأضافت "أن جميع الطيارين الذين لم تُجدد الشركة عقودهم (محددة المدة) تجاوزوا سن الستين من العمر، وقد عملوا جميعاً بعقود مؤقتة بعد سن التقاعد القانونية (60 عاماً) حينما كانت الحاجة تدعو إلى ذلك".
وقالت "بعد أن بدأت الشركة بإخراج الطائرات الأربع من طراز ايرباص 340 وطائرة واحدة من طراز أيرباص 330 مع الإبقاء على طائرتين من الطراز الأخير لسنتين مقبلتين فقد انتفت الحاجة عملياً لمواصلة تجديد عقود جميع الطيارين العاملين على هذه الطرازات فيما سيتم تجديد عقود العدد الذي تتطلبه ضرورات تشغيل الطائرتين المتبقيتين من طراز أيرباص 330 لحين خروجهما وبناءً على أسس عملية واضحة".
وأكدت الشركة أن سياسة الملكية الأردنية بشأن تمديد الخدمة لبعض الموظفين الذين يصلون إلى سن التقاعد القانونية ثابتة ولن تتغير، حيث لا توجد سياسة بعدم التجديد بالمطلق، كما لا توجد سياسة بالتجديد (الإجباري) سواء للطيارين أو غيرهم من الموظفين، ولكن الحاجة الفعلية للعمل هي الأساس الذي تحتكم إليه الشركة في هذا المجال.
وأكدت الملكية أن الشركة تقدر وتحترم طياريها على ما قدموه للملكية من جهد كبير وعطاء متميز على مدى سنين طويلة.
يشار الى أنّه الأسبوع الماضي انضمت إلى أسطول الشركة طائرة خامسة من طراز بوينغ 787 (دريم لاينر) والتي استكملت الشركة بها إدخال أول خمس طائرات من هذا الطراز إلى أسطولها؛ إذ بدأت الشركة بإدخال هذا الطراز من الطائرات تدريجياً مع نهاية شهر آب(أغسطس) الماضي، وذلك في إطار الخطة الاستراتيجية التي تنفذها لتحديث أسطول طائراتها بعيدة المدى.

Samah.bibars@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عبر (طيار)

    الاثنين 1 كانون الأول / ديسمبر 2014.
    ما زلنا لا ندري للان ما الاليه التي يتبعها المسؤولين في الملكيه ما هذا التخبط؟
    الكل يعلم ان المدير العام الحالي من محبي الأجانب ما العبره من هذا
  • »اين التخطيط السليم (ابو سمير)

    الاثنين 1 كانون الأول / ديسمبر 2014.
    كما اقدم المسؤولون في الملكية على هذه الخطوة ....لماذا
    لم تكن خطوة التعاقد مع طيارين اجانب قبل خمسة شهور مدروسة بنفس الطريقة او ربما بنفس الذريعة؟؟؟
    تعاقدت الملكية مع طيارين اجانب لتعويض النقص الحاصل من ارسال طيارين اردنيين دورات تحويلية على طائرات البوينغ الجديدة ووقعت معهم العقود وبعدها بدأت مأساة الحصول على الموافقات وتأهيلهم الذي استمر قرابة الشهرين ......ورواتبهم الفلكية مدفوعة ثم عملوا مع الملكية لمدة شهرين عادوا بعدها الى بﻻدهم....يعني انهم قبضوا رواتب خمسة اشهر وعملوا شهرين....فمن العبقري او العباقرة المسؤولون عن هذه المهزلة؟ ؟؟ اﻻ تجب محاسبتهم