"الأعمال العرب" يشارك في "المؤتمر الهندي العربي الرابع"

تم نشره في الأحد 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • مشاركون في أعمال مؤتمر الشراكة الهندي العربي الرابع - (من المصدر)

عمان-الغد- أنهى وفد من اتحاد رجال الأعمال العرب برئاسة حمدي الطباع مشاركته في أعمال مؤتمر الشراكة الهندي العربي الرابع الذي اختتمت اعماله في العاصمة الهندية نيودلهي الخميس الماضي.
وشارك في أعمال المؤتمر ما يقارب 100 عضو من الدول العربية (أعضاء جامعة الدول العربية) وخمس وزراء للصناعة والتجارة والاقتصاد من الكويت والسعودية والسودان وفلسطين وسلطنة عمان إضافة إلى 8 منظمات وسفراء الدول العربية في نيودلهي.
وحضر السفير الأردني حسن الجوارنة وأركان السفارة في نيودلهي أعمال المؤتمر.
كما شارك في الاجتماعات ما يقارب 120 رجل أعمال أعضاء اتحاد العرف التجارية والصناعية الهندية بحضور وزيرة التجارة والصناعة نيرمالا سيثارمان ورئيسة الاتحاد د. جيوتسنا سورى.
وأعرب الطباع ؛رئيس اتحاد رجال الأعمال العرب؛ في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الرابع عن اهتمام الجانبين العربي والهندي لمتابعة توصيات المؤتمرات الثلاثة الماضية.
وأشار إلى أن اتحاد رجال الاعمال العرب قد سبق ونظم زيارة عمل الى نيودلهي عام 2010 تضم وفدا من رجال الأعمال العرب يمثل خمسة عشرة دولة عربية بالتنسيق مع اتحاد غرف التجارة والصناعة الهندية وذلك من منطلق حرص مجتمع الأعمال العربي على تطوير العلاقات مع القطاع الخاص في الهند لمصلحة الجانبين.
وأشار في كلمته الى وجود تحديات عديدة في طريق تنمية وتطوير العلاقات الاقتصادية بين الدول العربية والهند الى آفاق اوسع.
وأضاف "علينا مواجهة هذه التحديات وتذليل العقبات لنصل الى الهدف المنشود".
وتبلغ الاستثمارات العربية في الهند 125 مليار دولار، فيما لا تتجاوز الاستثمارات الهندية في الدول العربية المختلفة 6 مليارات دولار.
وقال نتطلع في مجتمع الأعمال العربي أن نشهد مستقبلا زيادة في حجم هذه الاستثمارات وفي مجال التبادل التجاري وإذا ما استثنينا النفط والغاز فالميزان التجاري بين الهند والدول العربية يعاني من عجز لصالح الهند بقيمة 29 مليار دولار.
لذلك؛ علينا ان نبحث في سبل زيادة الصادرات العربية للهند من السلع ذات التنافسية النسبية مثل الفوسفات  والبوتاس والأسمدة  والمعادن الى جانب عدد كبير من السلع والمنتجات الاستهلاكية.
من جهتها؛ أكدت وزير الصناعة والتجارة الهندية نيرمالا سيثارمان أن هذا المؤتمر الذي يعقد للمرة الرابعة هو فرصة لفتح آفاق جديدة للاستثمار والتجارة والخدمات بين الوطن العربي والهند، مشيرة إلى أن قصة نجاح نمو الهند لا يكتمل دون الشراكة الحقيقة مع أصدقائها في الوطن العربي من خلال تطوير العلاقات الاقتصادية طويلة الأجل.
وعلى هامش الجلسة الافتتاحية تم توقيع مذكرة تفاهم بين اتحاد الغرف التجارية والصناعية الهندية واتحاد رجال الأعمال العرب تعمل على التعاون لتحفيز قطاعات الأعمال في التجارة والاستثمار ونقل التكنولوجيا والخدمات بين الاتحادين وأعضائهما وبحث المعيقات والصعوبات في الاستثمار بين أعضاء الاتحادين.

التعليق