"ذبحتونا" تنتقد تعاطي" آل البيت" مع مشاجرة طلابية

تم نشره في الأحد 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً

عمان - الغد - اعتبرت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" أن آلية تعاطي إدارة جامعة آل البيت مع مشاجرة وقعت في حرم الأخيرة "تثبت عدم جدية الجهات الرسمية في التعاطي مع ملف العنف الجامعي".
وكانت وقعت يوم الخميس الماضي مشاجرة في جامعة آل البيت "تم خلالها استخدام أسلحة نارية، فيما أسفرت عن إصابة طالبين بجروح"، وفق الحملة التي قالت إن إدارة الجامعة قامت بتعليق الدوام في ذلك اليوم.
وأتت هذه المشاجرة "امتداداً لأخرى وقعت الثلاثاء الماضي، بين مجموعة طلبة ينتمون لعشيرتين مختلفتين، حيث قامت إدارة الجامعة وقتها بعمل "صلحة" بين طلبة العشيرتين، إلا أن المشاجرة تجددت بعد يومين فقط وبشكل أكثر عنفاً"، وفقا للحملة.
وذكرت "ذبحتونا" أن إدارة الجامعة "عملت على تقزيم المشاجرة واعتبارها مجرد محاككة بين طالبين"، مشيرة في الوقت نفسه الى "اعتراف الرئيس بالوكالة بعمل "صلحة" بين طلبة العشيرتين".
ونوهت "ذبحتونا" إلى خطورة أن تتحول جامعاتنا إلى مقرات "للصلحة وتبادل فناجين القهوة، إذ إن هذه آليات لن تؤدي إلا إلى المزيد من العنف، وبالتالي تفاقم هذه الظاهرة"، محذرة من استمرار الجهات الرسمية بإنكار وجود مشاجرة أو التقليل من حجمها.
وأكدت أن الحل الجذري لظاهرة العنف الجامعي يكمن في إطلاق الحريات والعمل السياسي والطلابي داخل الجامعات، وإعادة النظر بأسس القبول الجامعي.

التعليق