المجلس يقر جلسة مناقشة عامة للاتفاقية.. ويحسم دستورية إقراره لـ"الضريبة" بالتزامن مع الموازنة

اتفاقية "الغاز الإسرائيلي" تلهب النقاش في جلسة النواب

تم نشره في الاثنين 1 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • رئيس الوزراء عبد الله النسور يتابع نقاش النواب حول يافطة النائب هند الفايز ضد استيراد الغاز الاسرائيلي -(تصوير: امجد الطويل)

جهاد المنسي

عمان- قرر مجلس النواب أمس، عقد جلسة مناقشة عامة، لبحث اتفاقية استيراد الغاز من إسرائيل، وذلك بعد أن عارض الاتفاقية 78 نائبا، عبر مذكرة رسمية قدمت أمس، فيما أقر المجلس مشروع القانون المعدل لقانون الإسكان العسكري.
وشرع مجلس النواب، في الجلسة، التي عقدها مساء أمس، برئاسة رئيس المجلس عاطف الطراونة، وبحضور رئيس الوزراء عبد الله النسور وهيئة الحكومة، بمناقشة مشروع قانون ضريبة الدخل، من المادة 11 منه، بعد جدل موسع حول دستورية مناقشة مجلس النواب لمشروع القانون أثناء مناقشة مشروع قانون الموازنة العامة للدولة.
وأثار النائب خالد البكار، خلال الجلسة، نقطة دستورية، دفع فيها بعدم دستورية مناقشة قانون ضريبة الدخل، أثناء مناقشة مشروع قانون الموازنة العامة، حيث قال "لا يجوز إقرار أي ضرائب جديدة أثناء مناقشة قانون الموازنة". وأيد البكار في ذلك، النائب عبد الهادي المجالي، الذي تخوف من الوقوع في مربع "عدم الدستورية" بمناقشة قانون الضريبة أثناء نقاش الموازنة.
وتعددت المداخلات النيابية، حول الموضوع، بين من رأى صواب ما أشار إليه البكار والمجالي، ومن رأى أن المقصود بالمادة الدستورية المذكورة، هو عدم جواز فرض ضريبة أثناء نقاش قانون الموازنة تحت القبة، وهذا ما ذهب إليه رئيس اللجنة القانونية النائب مصطفى العماوي.
واقترح النائبان مفلح الرحيمي ووفاء بني مصطفى توجيه سؤال للمحكمة الدستورية حول القضية، الأمر الذي رفضه المجلس، عند التصويت على الاقتراح، كما اقترح النائب محمود الخرابشة إعادة مشروع القانون إلى لجنة الاستثمار والاقتصاد، إلا أن المجلس رفض هذا المقترح أيضا.
وفي هذا السياق، قال رئيس الوزراء إن قانون ضريبة الدخل "لم يقدم أثناء مناقشة الموازنة، والحكومة قدمته في وقت سابق، وليس أثناء مناقشة الموازنة"، فيما قال وزير الصناعة والتجارة حاتم الحلواني، إن الموازنة الحالية "قد بنيت على قانون ضريبة الدخل".
وصوت النواب في نهاية النقاش، حيث قررت الأغلبية السير بمناقشة مشروع القانون من المادة 11، التي تم الوصول إليها.
إلى ذلك، ناقش مجلس النواب في جلسته أمس مذكرة نيابية، موقعة من 78 نائبا، ترفض شراء الغاز من إسرائيل.
حيث بادر النائب محمد القطاطشة إلى القول أن "المصلحة العليا للأردن (هي) مع استيراد الغاز من إسرائيل"، فيما أيد النائب علي الخلايلة الاتفاقية ايضا.
بينما قال النائب امجد المسلماني "علينا مقاطعة البضائع الاسرائيلية، فكيف نسمح لانفسنا باستيراد الغاز من اسرائيل؟ وعلينا رفضها". اما النائب مفلح الرحيمي فعبر عن رفضه ايضا للاتفاقية، وتساءل: "كيف لنا ان نستورد غازا من دولة محتلة للارض العربية؟".
وقال النائب محمود الخرابشة ان على المجلس ان يتخذ موقفا من هذه الاتفاقية، متسائلا: "هل ضاقت علينا الدنيا حتى نحضر غازا من إسرائيل؟!". فيما قال النائب خالد البكار ان الموضوع المطروح "صالح للنقاش و(أنا) مع مناقشته".
وبناء على مقترح من النائبين خالد البكار وقاسم بني هاني، تم إقفال باب النقاش في موضوع اتفاقية الغاز، وجرى التصويت حول إن كان يرى المجلس في المذكرة النيابية موضوعا "صالحا للنقاش أم لا"، فصوت المجلس باعتبارها "تصلح للنقاش".
في الاثناء، اعترض النائب عبد الهادي المحارمة على لافتة، كتب عليها: (غاز العدو احتلال)، رفعتها النائب هند الفايز خلال الجلسة، وقال إن "الغاز غاز فلسطيني، ونحن لا نعترف بوجود إسرائيل".
بدوره، بادر رئيس المجلس الطراونة الى القول، في هذا السياق، وردا على رفع اليافطة من قبل الفايز، إن "هناك مذكرة نيابية على جدول الاعمال، حول الموضوع (الغاز الاسرائيلي)، والذي يريد ان يطرح وجهة نظر، يمكنه فعل ذلك، من خلال هذا الامر، وليس من خلال يافطة لتأجيج المشاعر". 
قصة يافطة النائب هند الفايز لم تنته هنا، فبعد مرور 45 دقيقة على بدء الجلسة، عاد رئيس المجلس للطلب من الفايز إنزال اليافطة المرفوعة، وقال موجها كلامه لها: "ان الرسالة وصلت، ولا يجوز مواصلة رفعها في الجلسة". واستعان الطراونة بالمجلس للتصويت إن كان النواب يؤيدون استمرار رفع اليافطة طوال الجلسة، فصوت المجلس "ضد مواصلة رفع اليافطة"، الأمر، الذي دفع الطراونة لمعاودة الطلب من الفايز إنزالها، وهو ما تم بعد أخذ ورد، وتدخل من نواب.
وأقر مجلس النواب، في الجلسة، مشروع القانون المعدل لقانون صندوق الإسكان العسكري، بعد أن طلب نواب مناقشته وعدم تحويله على أي لجنة.
ويهدف مشروع القانون لتبسيط اجراءات الحصول على قروض الاسكان، من صندوق الاسكان العسكري، او على دور السكن الجاهزة، من المشاريع التي يتولى الصندوق القيام بها.
واجل النواب النظر في استقالات نواب من لجان نيابية دائمة، اعترض النائب تامر بينو، على مداخلة للنائب فواز الزعبي، اعتبر ان فيها "إهانة للنواب"، عندما قال الزعبي "إنني أستقيل من اللجان الدائمة، وان نزاهة النواب تظهر على التلفونات".
وكان النواب، قرأوا في بداية الجلسة، الفاتحة على روح الشهيد وصفي التل، بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين لاستشهاده، وذلك بناء على مقترح من النائب محمد شديفات، الذي عدد مناقب الفقيد وميزاته، فيما تلا النائب محمود مهيدات عددا من أبيات الشعر، بمناسبة ذكرى استشهاد التل. وبعد أن بدا مجلس النواب بمناقشة المادة 11 من مشروع قانون ضريبة الدخل، واستمع للمداخلات النيابية حولها، قرر رئيس الجلسة حين ذلك، النائب الأول لرئيس المجلس أحمد الصفدي، رفع الجلسة، بسبب عدم وجود نصاب كاف، تحت القبة، للتصويت على المقترحات النيابية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الغاز الاسرائيلي (محمد)

    الاثنين 1 كانون الأول / ديسمبر 2014.
    شايفين كذب الحكومه الاردنية . قبل بضعة أشهر رفضوا ما ورد في الاعلام وانكروا ان هناك حتى نقاش مع اسرائيل حول الغاز. ولما هدأ الشارع الأردني ، رجعوا وفتحوا الموضوع علناً . والآن يتكلمون انها مصلحه.