الفلبين الأكثر تضررا من الطقس السيئ في 2013

تم نشره في الخميس 4 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً

ليما- كشفت دراسة، أول من أمس، أن الفلبين وكمبوديا والهند كانت الدول الأكثر تضررا جراء أحوال الطقس شديدة السوء في 2013.
وقدمت الدراسة خلال المحادثات المنعقدة في ليما للتوصل إلى اتفاق للحد من التغير المناخي.
وذكر تقرير لمنظمة جيرمان ووتش الألمانية التي تشارك الحكومة الألمانية في تمويلها، أن الفلبين الأكثر معاناة؛ حيث توفي بها 6300 شحص عندما ضرب الإعصار هايان البلاد العام الماضي وتسبب في خسائر قيمتها 13 مليار دولار أميركي.
وتضرب البلاد عاصفة جديدة حاليا.
ووجدت الدراسة أن أكثر من 530 ألف شخص لاقوا حتفهم في أنحاء العالم بسبب أحوال الطقس السيئ في الأعوام العشرين الماضية وكان من بين أحوال الطقس شديدة السوء الفيضانات والانهيارات الأرضية ونوبات الجفاف، في حين بلغت الخسائر الاقتصادية لهذه الظروف المناخية القاسية 2.17 تريليون دولار.
وقال زونك كرفت أحد المشاركين في الدراسة في مؤتمر صحفي "إن الطقس السيئ لا يمثل أزمة للمستقبل البعيد فقط".
وضربت رياح موسمية شديدة كمبوديا كما ضرب إعصار فايلين الهند وأضر بمحاصيل وبلغت قيمة الأضرار أربعة مليارات دولار.
ويقول العلماء إن تكرار بعض ظروف الطقس شديدة السوء تتزايد لكن من الصعب ربط التغير المناخي بأحداث الطقس الفردية. وهذا العام في طريقه إلى أن يصبح أكثر الأعوام ارتفاعا في درجات الحرارة.
وبينت دراسة جيرمان ووتش على عدد الوفيات جراء الطقس السيئ وحالات الوفاة بالنسبة لكل 100 ألف مقيم والخسائر الاقتصادية الأساسية والخسائر بالنسبة للناتج المحلي الإجمالي.
ويجتمع ممثلون من قرابة 200 دولة في ليما في الفترة من الأول من كانون الأول (ديسمبر) حتى 12 من الشهر نفسه للعمل على التوصل إلى اتفاق من المقرر الموافقة عليه في باريس في أواخر العام المقبل لمكافحة التغير المناخي. - (رويترز)

التعليق