الجامعة الأردنية تشكل لجنة لبحث ظاهرة الإرهاب والتطرف

تم نشره في الخميس 4 كانون الأول / ديسمبر 2014. 10:53 صباحاً
  • الجامعة الأردنية-(أرشيفية)

عمان- الغد- أعلن رئيس الجامعة الأردنية الدكتور اخليف الطراونة عن تشكيل لجنة تضم في عضويتها قيادات ونخب أكاديمية لدراسة وبحث ظاهرة الإرهاب والتطرف.

وأضاف الطراونة في تصريحات اليوم الخميس أن الجامعة مؤمنة بضرورة التعاون مع الجهات المختصة لمعالجة العدو الجديد (الإرهاب والتطرف) على المستويين الإقليمي والعالمي، مشيرا إلى أن معالجة هذا النمط من التفكير الجرمي تتم بنشر أفكار تنويرية لمجابهة الفكر المتطرف المظلم.

ووفقا للطراونة، سيصار عند انتهاء اللجنة من أعمالها إلى عقد منتدى يشارك فيه خبراء من الأردن ودول عربية وعالمية بهدف مناقشة وبحث أزمة الإرهاب والأسباب والحلول ووسائل تجفيف منابعه.

وأكد رئيس الجامعة أن الجامعة بحكم تراكم الخبرة فيها فقد أولت مؤسسات وقطاعات الدولة الأردنية جل اهتمامها، مشيرا إلى أن لجنة أكاديمية متخصصة في شؤون المال والاقتصاد قد فرغت من دراسة مشروع الميزانية العامة للدولة للعام 2015 وقد تم تزويد دولة رئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب نتائج هذه الدراسة التي شملت دراسة بنود الميزانية كافة.

وأشار الطراونة إلى الدور الذي تضطلع به كليات الجامعة في خدمة المجتمعات المحلية مبينا الدور الريادي الذي تنفذه كلية التربية الرياضية في خدمة قطاعات الرياضة والشباب.

وكان الطراونة قد وجه الكلية إلى زيادة تفاعلها مع المجتمع المحلي من خلال تكثيف إقامة الدورات الرياضية بهدف تأهيل موارد بشرية تلبي احتياجات سوق العمل في تخصصات رياضية مختلفة.

وأكد الطراونة أن الجامعة لن تتخلى عن فرعها في مدينة العقبة بالرغم من التحديات المالية التي تواجهها مبينا أن لدى الجامعة خطط وبرامج واستثمارات لتطوير كلياتها في الفرع الذي يستهدف خدمة المدينة والمناطق المحيطة بها.

وجاءت هذه التصريحات خلال اللقاء الشهري لرئيس الجامعة عبر البرنامج الصباحي ضمة ورد الذي تبثه إذاعة الجامعة الأردنية والذي أجراه الزميل لؤي أحمد.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »غياب الاولويات والتمسك بالشائعات (ابو عبد الرحمن)

    الخميس 4 كانون الأول / ديسمبر 2014.
    من الاولى التصدى للعنف الجامعى والدعارة وغياب مفاهيم الاخلاق
  • »غياب الاولويات والتمسك بالشائعات (ابو هاشم)

    الخميس 4 كانون الأول / ديسمبر 2014.
    لماذا لم تعالج رئاسة الجامعة البلطجة والعنف الجامعي الذي نسمع عنه كل يوم في الجامعات الاردنية ، يبدو ان رئاسة الجامعة رضخت لضغوطات لا تستطيع مقاومتها (الاجدر على الرئاسة الاستقالة)