الأسهم اليابانية تسجل أعلى مستوى منذ 7 سنوات

تم نشره في السبت 6 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • الأسهم اليابانية تسجل أعلى مستوى منذ 7 سنوات (ارشيفية)

طوكيو- صعدت الأسهم اليابانية في ختام تعاملات أمس، مع تراجع الين الذي أدى إلى ارتفاع أسهم شركات التصدير، معوضة خسائرها الطفيفة التي تكبدتها في بداية الجلسة.
وأغلق مؤشر نيكي القياسي مرتفعا 0.2 % إلى 17920.45 نقطة بعد أن لامس 17922.29 نقطة أعلى مستوى له منذ يوليو 2007.
وحقق المؤشر مكاسب على مدى ستة أيام متتالية، مسجلا أطول موجة صعود منذ أغسطس. وعلى مدى الأسبوع ارتفع المؤشر 2.6 %.
وزادت أسهم الشركات المصدرة، مثل سهم نيسان موتور الذي ارتفع 1.3 %، وباناسونيك الذي تقدم 0.6 %. وارتفع سهم فانوك كورب 1.2 %، ليشكل نحو ثلث مكاسب مؤشر نيكي بالنقاط.
وارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.4 % إلى 1445.67 نقطة، ليغلق بالقرب من أعلى مستوى له في ست سنوات ونصف 1445.77 نقطة الذي سجله في وقت سابق.
وتقدم مؤشر جيه.بي.اكس نيكي 400 بنسبة 0.4 % أيضا ليغلق عند 13130.74 نقطة.
وفي أوروبا، تراجعت الأسهم الأوروبية أمس بعدما تمسك البنك المركزي الأوروبي بمساره وقال إنه سيقرر في أوائل العام القادم ما إذا كانت هناك حاجة لمزيد من الإجراءات لدعم اقتصاد منطقة اليورو وهو ما أطلق موجة مبيعات لجني الارباح.
وغذت آمال بأن المركزي الأوروبي سيطلق برنامجا لشراء السندات الحكومية على النمط الأمريكي صعودا قويا للأسهم الأوروبية في الأسابيع القليلة الماضية مع ارتفاع مؤشر داكس القياسي للأسهم الألمانية 20 % منذ منتصف تشرين الأول (أكتوبر) وسجل مستوى قياسيا مرتفعا اليوم قبل أن يتراجع.
ودفع الافتقار إلى تفاصيل واضحة خلال المؤتمر الصحفي لرئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي بشأن موعد قيام البنك بإتخاذ خطوة قوية لطبع نقود لشراء سندات سيادية المستثمرين الي بيع الاسهم لجني أرباح من المكاسب التي تحققت مؤخرا.
وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى منخفضا 19.20 نقطة او ما يعادل 1.37 % عند 1380.77 نقطة مسجلا أكبر هبوط ليوم واحد في سبعة أسابيع.
وجاءت أسهم البنوك في منطقة اليورو بين اكبر الخاسرين مع تراجع سهم بنكيا الأسباني 6 % وسهم أوني كريديت الإيطالي 4.1 %.
وفي سوق العملات، تراجع اليورو مع إقبال المستثمرين مجددا على بيعه بعد اجتماع البنك المركزي الأوروبي الذي عزز التوقعات بإقبال البنك على أول شراء مباشر للسندات الحكومية مطلع العام المقبل.
وتجاوز الدولار من جديد 120 ينا أعلى مستوياته في سبع سنوات مدعوما بمقال نشرته صحيفة وول ستريت جورنال يظهر أن الدراسات التي أجراها الخبراء الاقتصاديون في مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) تشير إلى أن الأفضل رفع أسعار الفائدة على الفور.
ولم يبد المركزي الأميركي حتى الآن أي علامات على اقترابه من اتخاذ هذه الخطوة لكن توقعات رفع أسعار الفائدة في العام المقبل من العوامل الأساسية التي أدت لارتفاع الدولار.
وفي التعاملات الأوروبية ارتفع الدولار إلى 120.335 ين. وتراجع اليورو %0.1  إلى 1.2368 دولار بعد نزوله من مستويات مرتفعة قرب 1.2450 دولار سجلها عقب اجتماع المركزي الأوروبي
الخميس. - (وكالات)

التعليق