"آل البيت" تتحرى عن أسماء شاركت بأعمال عنف

تم نشره في السبت 6 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:08 صباحاً
  • مبنى مجمع قريش في جامعة آل البيت

حسين الزيود

المفرق- فصلت جامعة آل البيت 25 طالبا فصلا نهائيا من الجامعة إثر المشاجرة التي وقعت الأسبوع الماضي بين طلبة وتجددت أول من أمس، وفق بيان صدر عن رئاسة الجامعة.
وقال رئيس الجامعة الدكتور ضياء الدين عرفة إن الجامعة وبناء على توصيات اللجان المختصة قررت فصل هؤلاء الطلبة الذين تسببوا بأعمال شغب وإتلاف ممتلكات الجامعة والإساءة إلى سمعتها وسمعة المجتمع المحلي في محافظة المفرق.
وأكد عرفة أن الجامعة تمكنت من رصد 5 أشخاص من غير طلبة الجامعة شاركوا بأعمال الشغب وسيتم إحالتهم إلى القضاء، مشيرا إلى أن لجنة التحقيق التي شكلت ما تزال تواصل التحقيق والتحري عن أسماء أخرى شاركت بأعمال العنف التي شهدتها الجامعة سابقا، ما قد يؤدي إلى ارتفاع أعداد الطلبة المفصولين.
وأوضح أن الجامعة لن تتهاون مع من يحاول الإساءة إلى المؤسسات الوطنية المهمة التي تقوم بواجبها التعليمي من خلال اتخاذ أقصى العقوبات بحق المتسببين بأعمال عنف وشغب في الجامعة للحيلولة دون تكرار مثل هذه المشاجرات مستقبلا، لافتا إلى أن المجتمع المحلي في المحافظة يرفض مثل هذه الأعمال المسيئة لسمعة الجامعة والمجتمع المحيط.
وكان طالب أصيب بطلق ناري في منطقة الكتف بطريقة عشوائية إثر مشاجرة طلابية نشبت داخل حرم جامعة آل البيت أول من أمس وتم نقل المصاب إلى مستشفى المفرق الحكومي لتلقي العلاج اللازم.
وقال مدير المستشفى الدكتور اسمير المشاقبة إن قسم الإسعاف والطوارئ استقبل طالبا من جامعة آل البيت مصابا بطلق ناري في منطقة الكتف الأيمن، لافتا إلى أنه تم إجراء الإسعافات الأولية له وحالته العامة متوسطة، حيث تم إغلاق الجروح من قبل الأطباء.
وأضاف أنه تم تحويل المصاب إلى مستشفى خارج محافظة المفرق، مبينا أن المستشفى استقبل طالبة من جامعة آل البيت مصابة بكدمات ورضوض وتم تقديم الإسعافات اللازمة لها.
وعلقت جامعة آل البيت الدراسة في الجامعة يوم الخميس الماضي بعد وقوع المشاجرة.

التعليق