"الهندسي المستقل" تيار جديد يمهد لخوض انتخابات النقابة المقبلة

تم نشره في الأحد 7 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً

محمد الكيالي

عمان - سيخوص تيار جديد باسم "التيار الهندسي المستقل للمشاركة والتغيير" أعلن عن ولادته مهندسون أمس، "انتخابات النقابة المقبلة المزمع إجراؤها في أيار (مايو) العام المقبل".
وشدد القائمون على التيار خلال احتفالية حضرها المئات من المهندسين المستقلين أقيمت بقصر اليوسفي للاحتفالات أمس، على أن الهدف من إشهار التيار هو "تعزيز مشاركة المستقلين وعدم احتكار المشاركة على تيارات معينة وتغييب الأغلبية".
وأوضحوا أن التيار يحمل شعار "الأغلبية الصامتة" من منتسبي النقابة "والتي كانت مغيبة خلال الفترة الأخيرة عن نقابتها".
وفي بيان للتيار الجديد، قال المهندس علي أبو غنيمة، إن من الضروري "توسيع دائرة مشاركة الأغلبية الصامتة والمستقلة وتغليب الجانب المهني والخدماتي على السياسي وتوسيع دائرة المشاركة في صنع القرار".
وطالب "بتعديل قانون النقابة بما يسمح بالتمثيل النسبي في مجلس النقابة"، مؤكدا اهمية المحافظة على ما تحقق من مكتسبات للمهندسين "وعدم اقتصارها على أنصار لون سياسي معين وإقصاء الآخر".
كما طالب بضبط نفقات النقابة "ومعالجة الترهل الاداري والمالي وإنشاء صناديق تعود بالفائدة على المنتسبين وتخفيض نسب المرابحة على القروض". ودعا أبو غنيمة مجلس النقابة الحالي الى الكشف عن أسماء الشركات التي تساهم فيها النقابة، ومكاشفة الهيئة العامة بحقيقة هذه الاستثمارات وعوائدها، وتفعيل نظام ممارسة المهنة، ووقف المكآفات التي تصرف لأعضاء المجلس لقاء تمثيلهم في إدارة الشركات التي تساهم فيها النقابة.
وطالب البيان بتحسين وضع التأمين الصحي، وفتح صناديق الاقتراع في جميع المحافظات لانتخابات الشعب الهندسية والمجلس، لتشجيع الهيئة العامة على المشاركة في الانتخابات، وتفعيل دور المركز التدريبي، وفتح المجال لتدريب المهندسين وبأسعار رمزية، وتحسين رواتب المهندسين العاملين والمتقاعدين في القطاع العام والخاص من خلال الحوار.
وأكد أبو غنيمة ضرورة الوقوف إلى جانب الوطن في جميع القضايا، والانتصار لقضايا الأمة وعلى رأسها القضية الفلسطينية، ورفض التطبيع بكل أشكاله، لافتا إلى أن التيار ليس موجها ضد أي تيار بعينه، ورافضا في الوقت نفسه "أي ضغوطات خارجية أو داخلية أو أي تهديدات أو اغتيال للشخصية لغايات انتخابية".
بدوره، قال المهندس عيادة الحسبان إن "الأغلبية الصامتة" في النقابة ظلت ولفترة طويلة "وقودا يحترق لحملات البعض الانتخابية" والذين وصفهم بأنهم "من يقتسمون الغنائم ويسعون للسيطرة على النقابة من أجل بقائهم كأشخاص وأحزاب على الساحة". وأوضح أن البعض "أسقط المراتب الحزبية على الوظائف الادارية، حتى غابت الادارة لصالح تلك المراتب"، وأصبحت النقابة تشابه بعض المؤسسات من حيث ارتفاع أعداد الموظفين، وارتفاع الأجور والمكافآت على حساب الخدمات.
من جانبه، قال النائب المهندس عاطف قعوار إن الإصلاح الشامل الذي بدأ على المستوى الرسمي يجب أن يوازيه إصلاح على المستوى الأهلي سواء أكان للأحزاب أم النقابات وغيرها. مؤكدا ان التيار لا يمكن أن ينجز مهمة الاصلاح وحده بل يجب أن يتكامل مع التجمعات الأخرى في النقابة. وقال المتحدث باسم التيار المهندس حسام النجداوي، إن التيار يفتح ذراعيه لجميع التيارات في النقابة من أجل أي خطوة ائتلافية بهدف تعزيز دور المهندسين الشباب في خدمة نقابتهم.

mohammad.kayyali@alghad.jo

mkayyali1980 @

التعليق