وزارة الزراعة تعمم اليوم على الوزارات لحصر احتياجات موظفيها

زيت الزيتون بـ75 دينارا نقدا وبالتقسيط لموظفي الدولة

تم نشره في الخميس 11 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • زيت زيتون ينساب من إحدى المعاصر في السلط-(تصوير: ساهر قدارة)

عبدالله الربيحات

عمان- تطلق وزارة الزراعة اليوم حملة وطنية لتسويق زيت الزيتون بالتعاون مع نقابة أصحاب المعاصر ومنتجي الزيتون والاتحاد العام للمزارعين.
وتعرض هذه الحملة، وهي الثالثة على التوالي على مدى المواسم السابقة، صفيحة الزيت سعة 16 كيلوغراما بسعر 75 دينارا نقدا، أو بالتقسيط على ستة أشهر، بحسب وزير الزراعة عاكف الزعبي.
وبين الزعبي لـ"الغد" خلال توقيع اتفاقية أمس مع النقابة وأصحاب المعاصر ومنتجي الزيتون والاتحاد للبدء بالحملة، أن الحملة تهدف إلى سد احتياجات موظفي الدولة الراغبين بشراء زيت الزيتون "بجودة عالية، ومطابق للمواصفات وتحت إشراف الوزارة وبأسعار تشجيعية مناسبة".
وبموجب الاتفاقية، ستقوم الوزارة بالتعميم على جميع الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية من خلال نموذج خاص يحصر احتياجات العاملين فيها، وتأمين الكميات المطلوبة من خلال النقابة.
وحددت الاتفاقية سعر الصفيحة وزن 16 كغم بـ75 دينارا سواء بطريقة الدفع النقدي أو بالتقسيط لمدة ستة أشهر.
وأشار الزعبي إلى أن حملة مماثلة أطلقت العام الماضي أثبتت نجاحها، مشيرا إلى أن حملة هذا الموسم تؤكد حرص الحكومة على دعم مزارعي الزيتون وأصحاب المعاصر لتسويق الكميات الفائضة لديهم من زيت الموسم الحالي.
وأكد ان هناك آلية سيتم وضعها من قبل الوزارة والجهات المعنية، لضمان توفير هذه المادة بأسعار تشجيعية وجودة تعتمد على الفحوصات الكيميائية والحسية، وتحت إشراف لجنة فنية مختصة من الوزارة والجهات ذات العلاقة.
وأوضح أن هذه الجهود تأتي لفتح نوافذ تسويقية للمنتج الأردني "والحد من التلاعب بهذا المنتج المتميز، وتلافي وقوع مواطنين في حبائل الغشاشين"، لافتا بهذا الخصوص الى إعلانات في بعض وسائل الإعلام "عن بيع زيت زيتون أردني بأسعار منخفضة لا تغطي تكاليفه مقارنة مع أسعار الزيت المتعارف عليها".
وأكد أهمية الشراكة الاستراتيجية بين القطاعين العام والخاص، ومأسسة العمل في قطاع الزيتون، لخلق شراكة حقيقية بين الطرفين، خصوصًا أن الأردن يحتل مركزا متقدما على المستوى العالمي بهذا المجال.
ويشير مختصون بهذا القطاع إلى توقعات بتراجع الإنتاج المحلي من الزيت والزيتون لهذا الموسم، مقارنة بالموسم الماضي الذي بلغ إنتاجه قدر بنحو 183 ألف طن من الزيتون وحوالي 26 ألف طن من الزيت، و36 ألف طن من الزيتون المكبوس.

التعليق