20 % نسبة فشل الشركات الريادية ضمن استثمارات " أويسس 500"

تم نشره في الأحد 14 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً

إبراهيم المبيضين

عمان - قال مدير التسويق في صندوق "أويسس 500 " - الشركة المتخصصة في دعم وتمويل رواد الأعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عمر الشريف أن نسبة فشل الشركات الريادية التي استثمرت فيها الشركة منذ انطلاقتها في السوق المحلية قبل اربع سنوات، بلغت نحو 20 %، وهي نسبة تقل كثيرا عن نسبة الفشل العالمية للشركات الريادية في العالم والتي تصل إلى 80 %.
واوضح الشريف في تصريحات صحفية لـ " الغد" بان شركة "أويسس 500 " قام منذ انطلاقته في السوق المحلية بدعم وتأهيل الاستثمار في حوالي 96 شركة ريادية تتخصص في قطاعات الاتصالات وتقنية المعلومات والمحتوى الإلكتروني والتطبيقات، فشلت منها 19 شركة لم تستطع الصمود والاستمرار في السوق.
وقال الشريف ان نسبة الفشل ضمن منظومة " اويسس 500" تصل الى 20 %، وهي نسبة نعتبرها " عادية جدا" وهي نسبة جيدة ومقبولة كثيرا اذا ما علمنا بان النسب العالمية لفشل الشركات الريادية في مختلف بيئات ومنظومات ريادة الاعمال حول العالم تقدر بحوالي 80 %.
واشار الى ان الاسباب التي تقف وراء فشل وخروج الشركات الريادية في السوق، تتضمن عدم تقبّل السوق للفكرة او المنتج، والمنافسة الشديدة في الاسواق، وتغيّر واقع السوق في قطاع معين من حين الى آخر، مؤكدا أهمية تركيز الريادي لدى انطلاقته في تنفيذ فكرته على دراسة السوق ومعرفة ما يحتاجه المستهلك بالفعل، لتكون الفكرة متوائمة مع احتياجات السوق والمستهلكين.
وقال ان الفشل ليس نهاية المطاف بالنسبة للريادي، فالفشل هو طريق النجاح وعلى الريادي ان يثابر ويحاول أكثر من مرة لانجاح فكرته ومشروعه الريادي الذي قد يتطور ويتحول بحسب احتياجات وتحول السوق.
وقال ان الصندوق منذ انطلاقته في السوق المحلية قبل اربع سنوات - والتي تخصص فيها بدعم وتدريب وتأهيل والاستثمار في شركات تعمل في تقنية المعلومات والاتصالات، استطاع ان ينظم 40 فوجا او مخيما تدريبيا، منها 34 فوجا في المملكة، و6 منها خارج الأردن في كل من: السعودية، عمان، رام الله فوجين تدريبيين، لبنان، وجامايكا.
واشار الى ان الصندوق وضمن المسارات التي يقوم عليها في دعم وتأهيل الشركات الريادية العاملة في قطاعي الاتصالات وتقنية المعلومات سواء كانت ناشئة أو في مرحلة التوسع والنمو، فهو يسعى للاستثمار في 100 شركة ريادية تقنية خلال العام المقبل، مؤكدا ان الصندوق مستمر في عملياته وبرامجه التدريبية والتأهيلية في الأردن والمنطقة والعالم.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

التعليق