عبيدات يطالب بعدم التعامل مع "صفقة الغاز مع الكيان الصهيوني"

"المهندسين" تدعو إلى وقف البناء المخالف لقانون البناء الوطني

تم نشره في الاثنين 15 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - طالبت نقابة المهندسين، وزارة الأشغال العامة والاسكان باتخاذ الاجراءات اللازمة لوقف إصدار بعض البلديات "كروكيات" بناء "بشكل مخالف لقانون البناء الوطني وقانون النقابة".
وقال نقيب المهندسين عبدالله عبيدات، في رسالة لوزير الأشغال سامي هلسة مؤخرا، إن "عددا من البلديات أبرزها بلديتا إربد الكبرى ودير ابي سعيد في لواء الكورة تقومان بإصدار كروكيات بناء بدل مخططات هندسية حسب الأصول".
وأكد، في تصريح صحفي أمس، ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لإيقاف هذه المخالفات والتجاوزات التي ترتكبها بعض البلديات حفاظا على سلامة الأبنية المقامة، وإنفاذا للقوانين المعمول بها.
واشار إلى أن النقابة ستقوم بتوجيه إنذارات عدلية للبلديات المخالفة، واتخاذ الإجراءات التي تكفل التزامها بالقوانين والأنظمة المعمول بها.
من جانب آخر، طالبت النقابة أعضاءها المسؤولين والعاملين في وزارة الطاقة والثروة المعدنية وشركة الكهرباء الوطنية بعدم التعاطي مع ـ"صفقة الغاز مع الكيان الصهيوني" باعتبار ذلك عملا تطبيعيا.
وقال عبيدات إن "على المهندسين عدم الانخراط في اي اتفاقية او عمل تطبيعي التزاما بقرارات الهيئة العامة والنقابة الرافضة للتطبيع". وأضاف أن نقابة المهندسين جزء من الائتلاف الشعبي الرافض لتوقيع اتفاقية الغاز، لافتا إلى أنه كان للنقابة دور رئيس في الكشف عن أبعاد الاتفاقية والتحذير من مخاطرها على الوطن.
وأعاد عبيدات التأكيد على ان "الاتفاقية تجعل ملف الطاقة بيد العدو الصهيوني الذي لا يحترم أي اتفاقيات"، لافتا ايضا الى الفوائد الاقتصادية الكبيرة التي سيحققها الكيان الصهيوني من جراء توقيع الاتفاقية.
ودعا الحكومة الى البحث عن مصادر أخرى للطاقة غير الغاز العربي المسروق من قبل شركات صهيونية وأميركية.
وأوضح ان نقابة المهندسين كانت وجهت يوم الثلاثاء الماضي دعوة للنقابات المهنية ومجلس النقباء للاجتماع لمناقشة "إصرار الحكومة على الاتفاقية رغم المعارضة الشعبية والنيابية الواسعة لها".

التعليق