إحالة عاملين بمركز إيواء للنائب العام بـ"جرم الإيذاء والتصوير لمنتفعين"

تم نشره في الثلاثاء 16 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً

عمان- أحالت وزيرة التنمية الاجتماعية المحامية ريم أبو حسان الشهر الماضي الى النائب العام عددا من الموظفين في احد مراكز الرعاية والتأهيل "بجرم الايذاء والتصوير لمنتفعين" بعد توصيات لجنة التحقيق التي شكلتها الوزيرة لهذا الغرض.
وقالت الوزارة في بيان صحفي أمس إن ابو حسان أوعزت خلال زيارة تفقدية للمراكز الايوائية الشهر الماضي بإجراء فحص الطب الشرعي للمنتفعين للتأكد من عدم حصول انتهاكات أو اعتداء أو إيذاء للمنتفعين في المركز، قام به طبيب شرعي من اطباء المركز الوطني للطب الشرعي وهو اجراء دوري متبع لدى الوزارة.
وأنهت الوزارة خدمات ثلاثة من الموظفين العاملين على حساب شراء الخدمات من العاملين في المركز لذات الغرض، وأحالتهم الى النائب العام لإجراء المقتضى القانوني.
وأكدت ابو حسان انها ستتخذ أشد الاجراءات القانونية والإدارية بحق من تسول لهم انفسهم الاعتداء او تعذيب أو ضرب الاطفال في المراكز الايوائية، مؤكدة انها لن تتهاون في حقوق هؤلاء الأطفال.
وكانت لجنة التحقيق التي شكلتها ابو حسان في خلال الشهر الماضي رفعت تقريرها الى الوزيرة التي أحالته الى النائب العام لإجراء المقتضى القانوني بحق من يشتبه به ارتكاب اعمال تتنافى مع رسالة المركز في حماية ورعاية الاشخاص ذوي الاعاقة ، بعد سماع اقوال العاملين في المركز بحضور ومشاركة طبيبين من وزارة الصحة والطب الشرعي لأعضاء لجنة التحقيق. وأوصت لجنة التحقيق بـ"إحالة موضوع تصوير المنتفعين للمدعي العام، والتوصية بإنهاء خدمات 3 من العاملين بالمركز" على نظام شراء الخدمات، فضلا عن "احالة عدد من الاشخاص الى المدعي العام للتحقيق بشبهة ايذاء احد المنتفعين".
واشار تقرير الطبيب الشرعي الى انه لا وجود لإساءات جسدية على المنتفعين في المركز، كما لا يوجد علامات إهمال في الرعاية للمنتفعين. -(بترا)

التعليق