تتمة سيرة مانديلا تنشر العام المقبل

تم نشره في الجمعة 19 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً

جوهانسبرغ - من المقرر نشر تتمة للسيرة الذاتية لمانديلا التي صدرت تحت عنوان "ذي لونغ ووك تو فريدوم"، العام المقبل في جنوب افريقيا، على ما أعلنت مؤسسة رئيس جنوب افريقيا السابق.
وستحمل هذه التتمة عنوان "ذي بريزيدانشل ييرز" (السنوات الرئاسية) وهي تتمحور على الولاية الرئاسية لمانديلا بين العامين 1994 و 1999 بعد انتهاء نظام الفصل العنصري.
وصرحت دانييل ميلفيل الناطقة باسم المؤسسة أن "الكتاب سيكون مؤلفا من 10 فصول كتبها مانديلا بنفسه".
وكان بطل الكفاح ضد نظام الفصل العنصري الذي توفي في كانون الأول (ديسمبر) 2013 عن 95 سنة قد بدأ بكتابة المذكرات سنة 2008. وقد توقف عن الكتابة عندما "راحت طاقته تتدهور" سنة 2002، بحسب المؤسسة.
وكتب مانديلا بيده في بداية هذا الكتاب ما مفاده أن "الرجال والنساء في أنحاء العالم أجمع وعلى مر القرون يأتون ويذهبون. ولا يترك البعض أي أثر خلفه، ولا حتى اسما، كما لو انه لم يوجد يوما".
وتنوي المؤسسة استكمال كتابات مانديلا لتجعل منها تقريرا عن رئاسة مانديلا، بالتعاون مع الحكومة وحزب المؤتمر الوطني الافريقي الحاكم في جنوب افريقيا منذ العام 1994.
ونشرت المؤسسة أيضا مذكرة كتبها مانديلا بيده عند توجيه الفصول العشرة هذه إلى خمسة أشخاص للتعليق عليها، من بينهم الرئيس الحالي جاكوب زوما ونائبه سيريل رامافوزت والناطق باسم الرئاسة ماك ماهاراج الذي سجن معه في جزيرة روبن ايلان والذي أملى عليه مانديلا الفصول الأولى من "ذي لونغ ووك تو فريدوم"وقد نقلها خارج السجن.
وتتوقف هذه السيرة الذاتية قبيل وفاة مانديلا العام الماضي عند توليه زمام الرئاسة في أيار (مايو) 1994. - (ا ف ب)

التعليق