الحياري: النظام الكهربائي في معان والكرك والطفيلة أصبح أكثر أمانا

تم نشره في الأحد 21 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- قال رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن م.فاروق الحياري "إن النظام الكهربائي في محافظات معان والطفيلة والكرك أصبح أكثر أمانا بعد أن تم تعزيزه وأصبح جاهزا لتغطية الأحمال الكهربائية على مدار العام".
وأكد خلال زيارة لمقر شركة توزيع الكهرباء؛ افتتح خلالها مركز الاتصالات التابع للشركة وبحث مع المسؤولين فيها التحديات التي تواجه العمل؛ أهمية التوسعات والإضافات التي أدخلت على النظام الكهربائي في المحافظات الثلاث التي عانت خلال الشهرين الماضيين من عدم القدرة على تغطية أحمالها خلال فترات الذروة حسب المخطط.
وأضاف "ان تقدما كبيرا في استعدادات شركة توزيع الكهرباء للحالات الطارئة قد طرأ منذ أن جالت الهيئة أواخر تشرين الثاني(نوفمبر) الماضي على مواقع ومشاريع الشركة في منطقة رخصتها".
وأكد الحياري خلال اللقاء الذي ضم مجلس مفوضي الهيئة ورئيس مجلس إدارة شركة توزيع الكهرباء د.ياسر العدوان والمدير العام م.حسان الذنيبات، تفهم الهيئة لبعض التحديات التي تواجه الشركة التي يمتد نشاطها على حوالي 75 % من مساحة المملكة.
وأبدى استعداد الهيئة للتعاون بما يخدم الصالح العام ويحافظ على حقوق الشركة والمشتركين وضمان التزام جميع الأطراف بواجباتهم.
وقال الحياري "الهيئة تعمل على الحفاظ على التوازن بين مصالح المرخص لهم والمستثمرين والمشتركين والجهات المعنية في إطار دورها للارتقاء بأداء النظام الكهربائي في المملكة الذي يشمل حوالي 99 % من سكان المملكة وضمان أمن التزود بالطاقة الكهربائية".
وعرض رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لشركة توزيع الكهرباء، واقع العمل والتحديات التي أدخلت على النظام الكهربائي والاجهزة المساندة لضمان أمن التزود بالطاقة في محافظات الجنوب والاستعدادات التي أدخلتها الشركة على عملها لمواجهة الحالات الطارئة الناجمة عن فصل الشتاء.
وفي مركز الاتصالات الذي استحدثته الشركة في إطار الاستعدادات ورفع الجاهزية لمواجهة الحالات الطارئة، استمع الحياري بعد أن افتتح المركز الى إيجاز حول عمل المركز والخدمات التي يقدمها.
ويهدف المركز الى توفير خدمة التعامل مع الأعطال والانقطاعات بجميع أنواعها التي قد تحدث في مناطق رخصتها واستقبال الشكاوى والتبليغ عن حالات العبث والاعتداء والاستعلام عن الفواتير والذمم والوثائق الخاصة بالخدمات التي تقدمها الشركة.
وأكد العدوان أهمية الزيارة للتباحث في التحديات التي تواجه عمل الشركة، مشيدا بدور الهيئة في التواصل مع شركات القطاع والتعاون على تقديم الحلول الممكنة.
وقال "إن تصدي الهيئة لدورها بموجب القانون المناط بها أحدث نقلة نوعية في عمل القطاع ورفع من مستوى الجاهزية لضمان أمن التزود بالطاقة".
وتأتي الزيارة في إطار دور الهيئة الرقابي على الشركات العاملة في مجال توزيع الكهرباء وحماية حقوق المواطنين متلقي الخدمة في مختلف مناطق المملكة بلقاء المسؤولين في هذه الشركات لضمان حسن التزود بالطاقة الكهربائية وديمومة النظام الكهربائي.
وتأسست شركة توزيع الكهرباء المساهمة المحدودة العام 1997 لتتولى نشاط التوزيع الكهربائي في مناطق الجنوب، وتشمل محافظات العقبة ومعان والطفيلة والكرك ومنطقة وادي الأردن والمنطقة الشرقية التي تشمل منطقة الأزرق والصفاوي والرويشد والريشة حتى الحدود العراقية.

التعليق