رودجرز: ليفربول ما يزال بإمكانه المنافسة على التأهل لدوري الأبطال

تم نشره في الثلاثاء 23 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • مدرب ليفربول بريندان رودجرز - (أ ف ب)

لندن - يعتقد بريندان رودجرز مدرب ليفربول أن فريقه ما يزال بامكانه إنهاء الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم ضمن الأربعة الأوائل والتأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعد التعادل 2-2 مع ضيفه أرسنال في المسابقة المحلية أول من أمس الأحد.
وحصل ليفربول على نقطة بفضل هدف من ضربة رأس لمارتن سكرتل في الثواني الأخيرة ليصبح الفريق في المركز العاشر بفارق تسع نقاط وراء وست هام يونايتد صاحب المركز الرابع قبل فترة مزدحمة من المباريات.
ورغم هذا المركز المتأخر يرى رودجرز ان فريقه بدأ التعافي من آثار بداية ضعيفة للموسم والتي شهدت خروجه مبكرا من دوري الأبطال.
وقال رودجرز للصحفيين: "نحن نعود ببطء الى ما كنا نريد العودة اليه. أنا سعيد بالأداء. أعتقد اننا لعبنا بشكل رائع".
وأضاف ردا على سؤال حول امكانية انهاء الموسم ضمن الأربعة الأوائل "بالتأكيد"، وتابع: "يجب علينا تقليص الفارق خلال الجزء المتبقي من الموسم. أظهرنا انه يمكننا تحقيق سلسلة نتائج إيجابية".
وقدم ليفربول واحدا من أفضل عروضه هذا الموسم وسيطر على مجريات اللعب في مواجهة أرسنال بعد تمريرات سريعة بفضل تألق فيليب كوتينيو والصربي لازار ماركوفيتش.
وكانت نسبة استحواذ ليفربول على الكرة 65 بالمئة لكنه تأخر بنتيجة 2-1 مع وصول المباراة إلى الوقت المحتسب بدل الضائع بعدما سجل أرسنال هدفين عبر الفرنسي ماتيو ديبوشي ومواطنه أوليفييه جيرو.
وكان البرازيلي كوتينيو تقدم لليفربول الذي بدا بلا أنياب في الهجوم هذا الموسم مع إصابة دانييل ستوريدج ورحيل لويس سواريز إلى برشلونة الاسباني إضافة لمعاناة الفريق الدفاعية.
ويأمل ستوريدج في العودة مع بداية العام الجديد بعد تعافيه من إصابة في الفخذ، وقال رودجرز وهو يشير لستوريدج الذي سجل أكثر من 20 هدفا مع ليفربول الموسم الماضي: "سيكون هذا في غاية الإثارة للفريق. عودته تعني سلاسة في أداء الفريق ونتمنى ذلك بالنسبة للنتائج أيضا".
وأضاف: "لقد ذهب إلى بوسطن من أجل المرحلة التالية للعلاج.. نتمنى عودته إلى لياقته في وقت مبكر من العام الجديد".
وست هام يفاجئ الجميع
من ناحية ثانية، خالف وست هام يونايتد بقيادة مدربه سام ألاردايس التوقعات بوجوده في المربع الذهبي للدوري الإنجليزي الممتاز رغم أن فترة الاستعداد للموسم لم تكن تبشر بذلك.
وفاز وست هام 2-0 على ليستر سيتي أمس السبت ليحقق انتصاره التاسع في 17 مباراة بالدوري ويبقى في دائرة المنافسة على التأهل لدوري أبطال أوروبا مع الوصول إلى فترة عيد الميلاد ليرد بقوة على منتقديه من المشجعين.
وستكون من شأن عودة أندي كارول - المنضم لوست هام في صفقة قياسية للنادي - إلى الملاعب بعد فترة من الغياب بسبب الإصابة وقدرته على هز الشباك بشكل رائع بمثابة الدفعة الإضافية للفريق، وقال ألاردايس لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" بعد الفوز: "احتلال المركز الرابع في الدوري بمثابة هدية رائعة لعيد الميلاد بالنسبة للجميع داخل وست هام، يمثل جمع 31 نقطة قبل عيد الميلاد إنجازا كبيرا لنا".
وشارك المهاجم كارول في عدد محدود من المباريات هذا الموسم لكن بعد تسجيل هدفين في سوانزي سيتي منذ أسبوعين عوض اللاعب إهدار فرصة أمام ليستر وأحرز هدفا رائعا بتسديدة متقنة في الشوط الأول.
وتألق ستيوارت داونينغ - وهو لاعب سابق من ليفربول مثل كارول - وسجل هدفا في الشوط الثاني بعد مجهود كبير ليضمن الانتصار لناديه، وقال ألاردايس: "حققنا فوزا مستحقا بدون أدنى شك بفضل اللمسة الأخيرة المتميزة من اندي كارول وستيوارت داونينغ".
وأضاف: "ستيوارت من أفضل اللاعبين أصحاب النزعة الهجومية في الدوري الإنجليزي بفضل الطريقة التي يلعب بها وإضافة إلى ذلك فإنه يسجل الأهداف. هذا انتصار رائع قبل مواجهة تشلسي".
ويحتل وست هام المركز الرابع ويتأخر بنقطة واحدة عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الثالث وسيخوض سلسلة من المباريات المتتالية في عيد الميلاد وسيلعب في ضيافة تشلسي يوم 26 كانون الأول (ديسمبر) الحالي قبل أن يستضيف أرسنال بعدها بيومين فقط.
لا ضمانات لفالكاو
إلى ذلك، أحرز رادامل فالكاو المبتلى بالإصابات هدفا في أول مباراة يدخل فيها التشكيلة الأساسية لمانشستر يونايتد منذ تشرين الأول (أكتوبر) ليساعد فريقه على التعادل 1-1 مع أستون فيلا.
ورغم أن لويس فان غال مدرب يونايتد لم يقدم أي ضمانات على استمرار فالكاو في التشكيلة الأساسية أمام نيوكاسل يونايتد في 26 كانون الأول (ديسمبر) الحالي فإن هدف التعادل الذي سجله المهاجم الكولومبي بضربة رأس سيزيد من إمكانية حدوث ذلك.
وشارك أشلي يانغ لاعب فيلا السابق في هدف يونايتد عندما أرسل كرة عرضية متقنة انتهت بضربة رأس من فالكاو في مرمى الحارس براد غوزان ليدرك التعادل بعد أن تقدم المنافس بهدف سجله كريستيان بنتيكي، وقال فان غال في مؤتمر صحفي: "سجل هدفا رائعا وشعرت بالإعجاب بمستواه (فالكاو). أنا سعيد جدا من أجله وأشعر دائما بسعادة كبيرة عندما يسجل مانشستر يونايتد".
وردا على سؤال حول إمكانية استمرار فالكاو في التشكيلة الأساسية قال فان غال: "أجري المقارنات كل أسبوع وهذا يتعلق بكل لاعب. الأمر لا يتعلق بفالكاو فقط بل بالجميع".
وعانى فالكاو من نقص في لياقته منذ انتقاله إلى يونايتد لمدة عام واحد على سبيل الإعارة من موناكو قبل انطلاق الموسم الحالي إذ جاء بعد تعافيه من إصابة في الركبة أبعدته عن كأس العالم الأخيرة. وقال فان جال في وقت سابق من الشهر إن فالكاو جاهز لخوض 20 دقيقة فقط. -(رويترز)

التعليق