الوسط الاسلامي يطالب باستدعاء السفير البريطاني

تم نشره في الثلاثاء 23 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • السفير البريطاني في عمان بيتر ميليت-(أرشيفية)

الغد - أعرب امين عام حزب الوسط الاسلامي النائب مدالله الطراونة عن استغرابه واستهجانه لتصريحات السفير البريطاني في عمان بيتير ميليت الذي عبر عن أسفه لتنفيذ الحكومة الأردنية حكم الإعدام بحق 11 شخصاً فجر الأحد الماضي في سجن سواقة بتهمة ارتكابهم جرائم قتل.

وقال النائب مدالله الطراونه في بيان اليوم الاثنين، ان هذه التصريات التي عبر عنها السفير البريطاني من خلال صفحته على الفيس بوك، تعتبر تدخلا في الشأن الداخلي ولا يجوز ذلك.

ودعا وزارة الخارجية الى استدعاء السفير للاستيضاح حول هذه التصريحات واخباره بأن ذلك شأن داخلي.

واكد ان هذه الاعدامات تعتبر عودة الى المسار القانوني والشرعي بحق اشخاص ارتكبوا جرائم بحق الانسانية يستحقون هذه العقوبات التي تمثل رادعا للاخرين.

وفيما يتعلق بما قاله السفير "إن هذه العقوبة من شأنها أن تحط من كرامة الإنسان، وأنه لا يوجد لها أي قيمة كرادع" اوضح الطراونة ان القصاص مبدأ شرعي وقانوني كما ان هذه التصريحات مخالفة لجل رأي الشعب الذي أعرب عن ارتياحه لتنفيذ الأحكام.

واكد النائب الطراونة ان الخطوة تعتبر عملا يتوافق واحكام ديننا الحنيف العادل دون النظر الى مطالب بعض منظمات المجتمع المدني. بترا

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »القاتل يقتل في الاسلام (محمود الصباغ)

    الثلاثاء 23 كانون الأول / ديسمبر 2014.
    يجب على الحكومة الاستمرار في تنفيذ هذه تلعقوبات حسب القانون و افهام كل شخص تساول له نفسه بالاجرام ان يفهم بان هذه نهايته الاعدام و على السفير البريطاني و غيره ان يفهم بان هذا شان داخلي و تنفيذاا ل اوامر الشريعه و القانون ونايدك في ما تقول سعادة النائب