تخفيض طفيف على أجور النقل مطلع الشهر المقبل

تم نشره في الأربعاء 24 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 24 كانون الأول / ديسمبر 2014. 10:31 صباحاً
  • باصات نقل ركاب -(ارشيفية)

رجاء سيف

عمان- أكدت وزيرة النقل لينا شبيب أن الحكومة ستخفض أجور النقل العام بنسب طفيفة مطلع الشهر المقبل بعد هبوط أسعار المحروقات بوتيرة حادة.
ولم تحدد الوزيرة نسبة تخفيض الأسعار فيما أكدت لـ"الغد" أن هذا التوجه يتزامن مع نية الحكومة تخفيض أجور النقل العام في ظل انخفاض أسعار المحروقات في المملكة.
وخفضت الحكومة أسعار المحروقات أكثر من مرة خلال الأشهر الماضية بينما من المتوقع أن تكون نسبة التخفيض المقبلة هي الأعلى لأن أسعار النفط (خام برنت) هبطت بنسبة 18 % خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.
وطرأ آخر تعديل على أجور النقل العام في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 2012.
وتعمل هيئة تنظيم قطاع النقل البري على مراجعة الأجور بشكل شهري مع الأخذ بعين الاعتبار أسعار المحروقات ومعدلات التضخم؛ علما أن تكلفة المحروقات تبلغ 30-35 % من الكلف التشغيلية في قطاع النقل.
يشار إلى أن الحكومة كانت قد خفضت نهاية الشهر الماضي أسعار المشتقات النفطية بين
5.2 % إلى 6.7 % للأصناف الرئيسية الأربعة؛ البنزين بصنفيه والكاز والسولار.
وخفضت الحكومة سعر البنزين أوكتان 90 بنسبة تقارب 6.1 %، ليبلغ 690 فلسا لليتر (13.8 دينار للصفيحة) بدلا من 735 فلسا لليتر (14.70 دينار للصفيحة) في تسعيرة الشهر الماضي.
كما خفضت سعر البنزين 95 بنسبة 6.7 % ليبلغ 835 فلسا لليتر (16.70 دينار للصفيحة) بدلا من 895 فلسا (17.9 دينار للصفيحة) في تسعيرة الشهر الماضي.
وانخفض سعر الليتر من مادتي الكاز والسولار بنسبة تقارب 5.2 %، ليصبح سعره 545 فلسا لليتر (10.90 دينار للصفيحة) بدلا من 575 فلسا (11.5 دينار للصفيحة) الشهر الماضي.
ويبلغ العدد التراكمي للحافلات العمومية 55 حافلة تم تحديثها خلال العام 2014، فيما بلغ عدد أسطول وسائط النقل العام في المملكة من " حافلات، سيارات الركوب المتوسطة، الركوب الصغيرة والتاكسي 23157، بحسب بيانات هيئة تنظيم قطاع النقل البري.
يذكر أن كلا من هيئة تنظيم قطاع النقل البري وأمانة عمان الكبرى تتعاونان بشكل سنوي على تعديل أجور النقل العام ضمن اسس احتساب التعرفة المعتمدة لديهما رسميا بحيث لا تتجاوز نسبة التعديل ارتفاعا أو انخفاضا 10 % عن الأجرة المطبقة، وتحديد نسبة 10 % كهامش ربح لغايات احتساب التعرفة زيادة على تكلفة الراكب.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »النسبة الحقيقية 30% اقل شيء (الرفاعي)

    الأربعاء 24 كانون الأول / ديسمبر 2014.
    المفروض بما انو الحكومه اعتمدت تثبيت سعر البرميل على 100 دولار كحد ثابت , وبما ان برميل النفط وصل ما بين 60-65 دولار , لازم كحد اقصى تعتمد الحكومه سعر البرميل 70$ للبرميل وهذا بزياده كمان وبهيك لازم يكون نسبه التخفيض توصل إلى 30% أقل تقدير !!
    هذا لو كان في مصداقيه من الحكومه !