سياحيون يطالبون الحكومة بتخفيض الضرائب على القطاع

تم نشره في السبت 27 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • سياح يتجولون في جبل القلعة وسط عمان-(تصوير: محمد ابو غوش)

رداد ثلجي القرالة

عمان- أكد عاملون في القطاع السياحي على ضرورة أن تعيد الحكومة النظر بالضرائب المفروضة على القطاع السياحي، لا سيما الضرائب المفروضة على تذاكر السفر.
وبين هؤلاء أن القطاع السياحي يعاني في الفترة الحالية تراجعا ملموسا بأعداد السياح، الامر الذي يتطلب من الحكومة أن تقدر هذا التراجع وانعكاساته على الاقتصاد الوطني، وأن تسارع بضرورة إلغاء أو تخفيض حجم الضرائب المفروضة على القطاع.
وقال رئيس لجنة السياحة الوافدة، فادي ابو عريش، "إن القطاع السياحي يعاني ازمة غير مسبوقة نتيجة الظروف التي تحيط بالمملكة من اضطرابات سياسية وعسكرية، ما أدى إلى تراجع في أعداد السياح القادمين الى المملكة بشكل ملحوظ دون أن تحرك الحكومة ساكنا لذلك".
وأوضح أبو عريش أن التراجع في أعداد السياح القادمين الى المملكة يتطلب ان تعيد الحكومة النظر بجميع قراراتها السابقة من فرض للضرائب على الفنادق أو تذاكر الطيران أو غيرها من الضرائب على القطاع السياحي، مشيرا الى أن بقاء الحال على ما هو عليه دون وجود تنازلات من قبل الحكومة من خلال إلغاء أو تخفيض حجم الضرائب على القطاع السياحي سيؤدي بالقطاع الى المجهول.
وأضاف أبو عريش أنه كان هنالك دراسة سابقة لإلغاء ضريبة المغادرة على تذاكر الطيران القادم الى مطار الملكة عليا الا ان اتفاق الحكومة مع مجموعة المطار الدولية حالت دون تطبيق القرار.
وأشار أبو عريش إلى أن إلغاء الضرائب على تذاكر الطيران العارض والقادم عبر مطار ماركا سيكون له بالتأكيد انعكاسات إيجابية على القطاع السياحي في المملكة.
 وأكد رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر، شاهر حمدان، أن القطاع بات يواجه العديد من التحديات التي تستوجب العمل على حلها، ومنها مشاكل الطيران وكلفه، لافتا إلى ان هناك معضلة تواجه السائح القادم للأردن جراء الرسوم المفروضة على التذاكر.
ودعا حمدان الى ضرورة اتخاذ اجراءات تساعد على فتح خطوط جديدة للقادمين للمملكة بكلف أقل ورسوم منخفضة، مبينا أن ارتفاع أعداد السياح للمملكة سيرفع عوائد القطاع السياحي لخزينة الدولة.
وكانت هيئة تنشيط السياحة أعدت سابقا دراسة لتأثير ارتفاع الضرائب على تذاكر الطيران التي تهبط بمنطقة العقبة، وتبين أن الإيراد المتحقق من إلغاء الضرائب على الطيران الذي يهبط في مطار العقبة يصل إلى 15 مليون دينار، بدلا من 3.5 مليون دينار.
وكان بين رئيس هيئة تنشيط السياحة، عبدالرزاق عربيات، في وقت سابق لـ"الغد" ضرورة تجميد أو خفض الضرائب المفروضة على الطيران العارض في مطار ماركا.
وبين عربيات أن ارتفاع أسعار تذاكر السفر إلى الأردن أثّر بشكل كبير على القطاع السياحي في المملكة؛ إذ بات يتراوح سعر تذكرة القدوم إلى الأردن ما بين 550 دولارا و1000 دولار، الأمر الذي يكوّن انطباعا لدى السياح بأن معدل الأسعار في الأردن "مرتفع".
 وأوضح عربيات أن الحكومة تستوفي حاليا ما يقارب 3.5 مليون دينار سنويا من الضرائب المفروضة على تذاكر السفر على الطيران، والتي تصل إلى 40 دينارا على التذكرة.
وبين عربيات أن سياحة الأردن تعتمد على الطيران المنتظم في جلب السائح، وهذا النوع من الطيران يشكل 9 % من حركة السياح العاملين الذين يستخدمون الطيران المنتظم لغرض السياحة مقابل 91 % ممن يستخدمون الطيران منخفض التكاليف والطيران العارض، والذي لا يأتي للأردن بسبب فرض الضرائب في مطار الملكة علياء ومطار ماركا. 
وقال إن الهيئة بصدد إصدار دراسة تبين حجم تأثير الضرائب المفروضة على تذاكر الطيران على الحركة السياحية خلال الفترة المقبلة.
وطالب عربيات بضرورة إعادة النظر في جميع الضرائب المفروضة على القطاع السياحي والتي تشكل تحديا كبيرا للقطاع في ظل ما تمر به السياحة في الأردن من تراجع في أعداد السياح نتيجة الاضطرابات السياسية التي تمر بها المنطقة.
وكانت الحكومة قررت إلغاء الضريبة على تذاكر السفر للقادمين إلى الأردن، عبر مطار الملك الحسين في العقبة.
وبين نزال أن القرار جاء لزيادة معدل هبوط الطيران العارض والمنتظم في العقبة، مبينا أن الحكومة ستطبق القرار خلال اليومين المقبلين.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تخفيض الضرائب-والمحروقات (شريف الحلاج)

    الأحد 28 كانون الأول / ديسمبر 2014.
    لست ادري سبب -تخفيض اسعار المحروقات وتسهيلات حكومية--وما في اشي ارتفعت اسعاره-وتم تخفيضه بانخفاض اسعار المحروقات التي ياخذونها سببا لرفع اسعار البضائع والنقل والتنقلات وكل شئ يرتفع ويرتفع ويرتفع حتى ولو انخفضت اسعاره من بلد المصدر