قرية "الشهيد أبو عين" على أراض مهددة بالاستيطان

تم نشره في الأحد 28 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً

رام الله- أقام ناشطون، أمس، قرية أطلقوا عليها اسم الشهيد زياد أبو عين، على أراض مهددة بالاستيطان، وسط مجمع مستوطنة 'عتصيون' جنوب بيت لحم.
وقال منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الضفة محمد محيسن، إن مجموعة من الناشطين في مجال مقاومة الجدار والاستيطان، نصبوا ثلاث خيام على أراض ذات ملكية خاصة، تقع وسط مجمع مستوطنة 'عتصيون' جنوب بيت لحم، ورفعوا علم فلسطين، وصور رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير الشهيد زياد أبو عين.
وقال محيسن إن هذه الفعالية تأتي في اطار المقاومة الشعبية السلمية المناهضة لجدار الفصل العنصري والاستيطان، وتأكيد أن هذه الارض فلسطينية ولا يمكن التنازل عنها أو التفريط بذرة تراب منها. واعتدت قوات الاحتلال على المشاركين بالضرب المبرح بأعقاب البنادق والأيدي والأرجل، ما أدى لإصابة ثلاثة منهم برضوض وجروح.
وقال محيسن، خلال مؤتمر صحفي عقد بالمكان، إن هذه التظاهرة وإقامة القرية تحمل معها رسالتين، الأولى أن المقاومة الشعبية ما زالت وستبقى على أرض الواقع، وأن هناك استمرارا للنهج والعمل على زيادة وتيرتها، أما الثانية فهي التأكيد على الالتقاء مع القرار السياسي والقيادة الفلسطينية ومؤازرة الرئيس محمود عباس فيما يقوم به في المحافل الدولية، لانتزاع حقنا بالحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.-(وكالات)

التعليق