يحتفظ بشجرة الميلاد منذ 40 عاما بانتظار اجتماع أبنائه

تم نشره في الأحد 28 كانون الأول / ديسمبر 2014. 11:44 صباحاً
  • نيل أولسون بانتظار عودة ابنه باري (من المصدر)

واشنطن- تمسك أب بولاية ويسكونسن الأميركية بشجرة عيد الميلاد التي نصبها قبل 40 عاما بكامل زينتها، ورفض إزالتها قبل عودة ابنه الأكبر وتجمع أبنائه الستة مرة آخرى معا في عيد الميلاد.

وتعهد نيل أولسون بأن يترك شجرة عيد الميلاد التي وضعها عام 1974 في نفس الزاوية في حجرة معيشته في بلدة واسا بولاية ويسكونسن إلى أن يتجمع كل أولاده الستة من جديد في عيد الميلاد.

ولم يتجمع أولاد أولسون معا خلال عيد الميلاد منذ عام 1974عندما ذهب ابنه الأكبر باري للقتال في فيتنام. وأصيب باري بجروح خطيرة في الحرب ويعيش في سياتل منذ عودته. ولا يستطيع باري العودة لويسكونسن لعدم قدرته على السفر بسبب الإعاقة التي لحقت به خلال الحرب.

وقال أولسون "ابني الأكبر مدمر.. لن أزيلها قبل عودة ابني للبيت".

ومازالت الزينة الأصلية التي يزيد عمر بعضها عن 100 عام والأضواء التي استخدمت لتزيين الشجرة في عام 1974 موجودة على الشجرة.

وقضى أولسون عيد الميلاد في منزله حيث تجمع أولاده باستثناء باري وأحفاده حول الشجرة. وقال أولسون "مازالت أدعو الله أن يبقيها في شكل طيب إلى أن يعود للمنزل. أدعو أن يستجاب لصلواتي".(سكاي نيوز)

التعليق