تعليمات جديدة للدراسة الخاصة

الذنيبات: 141 مخالفة لامتحان التوجيهي

تم نشره في الاثنين 29 كانون الأول / ديسمبر 2014. 06:47 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 29 كانون الأول / ديسمبر 2014. 09:02 مـساءً
  • طلبة توجيهي بعد خروجهم من امتحان مبحث اللغة الانجليزية بمنطقة خلدا بعمان اول من أمس - (تصوير: ساهر قدارة)

أحمد التميمي وآلاء مظهر وأحمد الشوابكة و محمد أبو الغنم وحسين الزيود

محافظات- سجلت لجان الامتحان خلال اليومين الاول والثاني، 141 مخالفة لتعليمات امتحان الثانوية العامة في دورته الشتوية، تم اتخاذ العقوبات بحق مرتكبيها وفق التعليمات الناظمة والتي تراوحت ما بين الإنذار والحرمان من التقدم للامتحان لأربع سنوات وسنتين ودورتين، بحسب وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات.
وبين أن هناك انخفاضا كبيرا وملموسا في عدد المخالفات نتيجة للاجراءات الرادعة التي اتخذتها الوزارة، حيث يسير الامتحان بدرجات انضباط وتميز افضل وأعلى بكثير مما كان عليه في الدورات السابقة.
وعزا الوزير الذنيبات الانضباط في مجريات الامتحان، الى مستوى الوعي الكبير لدى المجتمع المحلي والطلبة بمفاهيم العدل والمساواة والشفافية الي تسعى الوزارة الى تحقيقها في الامتحان وإحقاقها بين الطلبة وبما يعيد لامتحان الثانوية العامة ألقه ومصداقيته.
وبين الدكتور الذنيبات ان لجان الامتحان ضبطت في اليوم الاول محاولة تصوير للأسئلة قام بها أحد طلبة الدراسة الخاصة والذي تبين انه طالب في كلية الحقوق بإحدى الجامعات الرسمية حيث تم اتخاذ الاجراءات اللازمة بحق الطالب.
وقال إن الوزارة ستتخذ آليات جديدة لتقدم طلبة الدراسة الخاصة لامتحان الثانوية العامة في الدورات المقبلة، وبما يضع حدا لانتهاك بعض طلبة الدراسة الخاصة لتعليمات الامتحان والتشويش على مجرياته.
إلى ذلك تفقد وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات أمس عدداً من قاعات امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي" التابعة لمديرية التربية والتعليم لواء قصبة مادبا.
 وأبدى الوزير ارتياحه لسير الامتحان في القاعات التي زارها، مثنياً الجهود المبذولة لعقد الامتحان من كافة الأجهزة والمؤسسات وكوادر التربية والتعليم ورؤساء قاعات ومراقبين وأبناء المجتمع المحلي، الذين لهم الدور الكبير في الإسهام بإنجاح هذا الجهد الوطني.
 وقال خلال لقائه محافظ مادبا سعد شهاب في مكتبه إن وزارة التربية تسعى بكل كوادرها التربوية والتعليمية إلى توفير بيئة تعليمية سليمة وآمنة، وحققت ذلك من خلال ضبط عملية مخرجات التعليم بكافة مراحله وبخاصة بما يتعلق بامتحان الدراسة الثانوية العامة.   واستمع الدكتور الذنيبات خلال جولته التفقدية التي رافقه بها محافظ مادبا وعدد من من المسؤولين في وزارة التربية والتعليم لملاحظات واستفسارات الطلبة والقائمين على الامتحان من رؤساء قاعات ومراقبين حول أجواء الامتحان.
وأوقعت مديريات التربية والتعليم الثلاث في محافظة المفرق 14 عقوبة بحق طلبة خالفوا نظام امتحان الثانوية العامة للدورة الشتوية الحالية.
وقال مدير التربية والتعليم في لواء البادية الشمالية الغربية الدكتور صايل الخريشا إن مديريته حرمت طالبين من التقدم للامتحان لمدة 4 سنوات بعد استعمالهما هاتفا نقالا في القاعة وهما من ضمن الطلبة المشتركين وفق نظام الدراسة الخاصة، فضلا عن حرمان طالب لمدة دورتين بسبب ضبط قصاصات ورقية بحوزته.
وبين مدير التربية والتعليم في لواء البادية الشمالية الشرقية الدكتور رياض شديفات أنه تم حرمان 3 طلاب من الامتحان لدورتين جراء الغش بالقصاصات الورقية، فضلا عن حرمان طالبين لدورة واحدة لمخالفة نظام الامتحان.
وأوضح شديفات أنه تم إلغاء مبحث لـ 5 طلاب بسبب مخالفة نظام الامتحان في ذلك المبحث.
وقال مدير التربية والتعليم في لواء قصبة المفرق أحمد بني خالد إنه تم  حرمان طالب من التقدم للامتحان لدورتين نظرا لاستعمال القصاصات الورقية في القاعة.
كما حرمت مديرية تربية الرمثا في ثاني أيام امتحان الثانوية العامة للدورة الشتوية أربعة طلاب لمدة أربع سنوات من التعليم الخاص وأربعة طلاب لمدة سنتين من التعليم النظامي فيما حصل ثلاثة طلاب على إنذارات لمحاولتهم الغش، وفق مدير التربية أمين شديفات.
 وقال شديفات في تصريحات صحفية بأن عدد الحرمانات الكلي في ثاني أيام شتوية التوجيهي ارتفع إلى 19 بعد حرمان 11، يوم أول من أمس، مشيرا إلى التربية تنفذ التعليمات والأنظمة وذلك لمصلحة الطالب لتحقيق العدالة.
وأشار إلى أن انه لم تقع أمس أي مصادمات بين ذوي الطلبة والدرك نهائيا حيث سارت الامتحانات بكل سلاسة بتضافر جهود التربية ومديرية الشرطة والوجهاء.
إلى ذلك، أكد مدير تربية لواء بني عبيد الدكتور فواز التميمي أن الامتحان أمس سار بشكل طبيعي ولم يحدث أي تجاوزات في قاعات الامتحانات باستثناء بعض حالات الغش التي تم التعامل معها وفق الأنظمة والتعليمات. وقال الناطق الإعلامي لوزارة التربية والتعليم وليد الجلاد في تصريح لـ"الغد" إن عدد المخالفات في اليوم الأول للامتحانات "بلغ 83 مخالفة، و58 مخالفة في اليوم الثاني"، مشيرا الى أن هناك "انخفاضا كبيرا وملموسا في حجم المخالفات للدورة الشتوية الحالية نتيجة للإجراءات التي اتخذتها الوزارة.
بدورهم أكد طلبة لـ"الغد" أمس أن الوزارة "وفرت الأجواء المناسبة في غالبية القاعات لامتحان الحاسوب"، مؤكدين أن الأسئلة "كانت من ضمن المنهاج المقرر، ومشابهة في نمطها للدورة الصيفية الماضية".
وأشاروا إلى أن الأسئلة "كانت مناسبة لقدراتهم ولا يوجد فيها غموض، والأجواء إيجابية ومريحة والمدة كافية".
وبين زاهي عمر، أحد طلبة الفرع العلمي، أن الأسئلة جاءت "مريحة بشكل عام ومن المنهاج والكتاب المدرسي"، مؤكدا على أن المدة الزمنية المقررة لجلسة الامتحان كانت مناسبة لطبيعة ومستوى الأسئلة.
وتوقع بأن يحصل أغلبية الطلبة على علامات مرتفعة، كون الأسئلة جاءت سهلة ومناسبة للمستويات والقدرات.
وأوضحت زميلته في الفرع نفسه، الطالبة لبنى محمد أن "الأسئلة سهلة ومشابهة في نمطها للدورة الصيفية الماضية"، مشيرة إلى أن "المدة كافية وأغلبية الطلبة أنهوا الإجابة قبل نهاية الوقت". ولفتت إلى أن صديقاتها من مختلف الفروع خرجن من قاعات الامتحان وعلامات "السعادة تبدو على وجوههن".
وقال الطالب سامر مسلم من فرع الإدارة المعلوماتية، إن أسئلة الحاسوب كانت "ضمن المنهاج المقرر، وأن المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عنها بسهولة"، لافتا إلى أن المدة الزمنية "كافية".
واتفق مع هذا الرأي طلبة الفرع الأدبي والتعليم الصحي والصناعي والزراعي والفندقي والسياحي والاقتصاد المنزلي، مبينين أن الأسئلة كانت "من المنهاج المقرر، ولا غموض فيها، وأجواء الامتحان كانت مريحة والمدة الزمنية كافية".
وأبدت علا جميل "ادبي" ارتياحها ورضاها عن الامتحان، مشيرة الى ان الأسئلة كانت "واضحة ومتناسبة مع قدرات الطلبة"، متوقعة حصول أغلبية الطلبة على علامات مرتفعة.
علي أسامة من فرع التعليم الصحي قال إن "الأسئلة لم تكن صعبة، وتتناسب وقدرات الطلبة، فضلاً عن أن مدة الامتحان كافية".
وأشار الطالب محمود عثمان "صناعي" إلى أن الأسئلة كانت "ضمن المنهاج المقرر، وأن المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عليها بسهولة"، لافتا إلى أن المدة "كافية".
وقال سامر العامري "زراعي" ان الامتحان كان ضمن "المتوسط"، والمدة الزمنية "كافية بالنسبة له، وتتناسب مع قدرات
 الطلبة".-(بترا)

localnews@alghad.jo

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »التوجيهي (مادلين)

    الثلاثاء 30 كانون الأول / ديسمبر 2014.
    بس في ظلم كتير