شركات طيران عالمية تطلب دعما

تم نشره في الثلاثاء 30 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • طائرتان تتبعان أسطول الملكية الأردنية-(أرشيفية)

عمان-الغد- تلقت شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية مؤخراً، طلبات عدة من شركات طيران عالمية لتدريب موظفي تلك الشركات من قبل كوادر الملكية على صيانة الطائرات التي أدخلتها إلى أساطيلها حديثاً من طراز بوينغ 787 (دريم لاينر).
وقال المدير العام -الرئيس التنفيذي بالوكالة للملكية الأردنية- الكابتن هيثم مستو "إن طلبات التدريب والدعم الفني جاءت بناءً على توصية قدمتها لتلك الناقلات الجوية شركة بوينغ الأميركية العملاقة".
وأعرب مستو عن اعتزازه بثقة الشركة الصانعة بالملكية الأردنية، وهو ما يشكل اعترافاً ثميناً بقدرات العاملين في الشركة وتمكنهم من إدخال هذا الطراز الجديد المطوّر إلى الأسطول بكل سهولة ويسر وبكفاءات بشرية أردنية مؤهلة.
وأضاف "هناك فرق من المهندسين والفنيين المتخصصين العاملين في دائرة الهندسة والصيانة في الملكية الأردنية قد توجهت للعمل لدى تلك الشركات لتدريب كوادرها على الأسس الهندسية المعيارية للتشغيل والصيانة وعمليات التخزين الصحيح لهذه الطائرات".
ولفت إلى أن هذا العمل سيكون له مردود مالي جيد وسينعكس إيجاباً على موازنة الشركة، فضلاً عما لهذه الخطوة من دور في تعزيز المكانة التنافسية للملكية الأردنية في سوق صناعة النقل الجوي العالمية.
وبيّن أن دائرة الهندسة والصيانة في الشركة دربت أيضاً مهندسين يعملون في شركات طيران أوروبية وخليجية على عمليات الصيانة الدقيقة لطائرات بوينغ 787.
وأشار إلى أن هذا النوع من التدريب قد جرى على أرض الواقع في المشاغل الفنية التابعة للملكية الأردنية بمطار الملكة علياء الدولي.
وأكد في هذا المجال حرص الملكية الأردنية على معرفة آراء وملاحظات المسافرين بهذه الطائرات والتي تصل إلى الشركة بكل الوسائل وتحمل في طياتها التعبير عن ارتياحهم لمواصفات الطائرة  والخصائص الفنية والخدماتية الاستثنائية التي تتمتع بها، مشيراً إلى أن قدرة هذه الطائرات على خفض تكاليف استهلاك الوقود والصيانة فاقت التوقعات.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »هدا فخر واعتزاز (هاني سعيد)

    الثلاثاء 30 كانون الأول / ديسمبر 2014.
    خبر يشرح الصدر ويزيد من قدر الثقة ويثلج القلب وترتاح لسمعه الاذان ومصدر اعتزاز ..... ولكن !