شكاوى من تردي الأوضاع الخدمية في مؤتة

تم نشره في الأربعاء 31 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • بلدية مؤتة والمزار-ارشيفية

هشال العضايلة

الكرك - يطالب سكان ببلدة مؤتة في لواء المزار الجنوبي والتجمعات السكانية القريبة منها، بضرورة استحداث بلدية مستقلة لهم، والانفصال عن بلدية مؤتة والمزار الجنوبي.
وأكد سكان أن الدمج بين منطقتي مؤتة والمزار الجنوبي لم يعد مجديا، وخصوصا بعد تردي الأوضاع الخدمية المختلفة بالبلدة، كرداءة الشوارع وتدني النظافة وتردي الخدمات والمرافق العامة فيها.
وأشار أبناء تجمعات سكانية الى حاجة بلدة مؤتة الى مجلس بلدي مستقل قادر على تلبية احتياجات مناطقها من خدمات البنية التحتية وجمع النفايات والإنارة.
ولفت المواطن محمد الصرايرة الى الحالة السيئة لشوارع بلدة مؤتة، خاصة الفرعية والتي بات الكثير منها أشبه بطرق زراعية تملؤها الحفر والتشققات التي تجمع المياه خلال فصل الشتاء.
وأشار الى أن فصل بلدة مؤتة واستحداث بلدية مستقلة عن بلدية مؤتة والمزار الجنوبي أصبح أمرا ضروريا، خاصة أن إيراداتها المالية من الحركة التجارية قادرة على تحقيق نهضة خدمية ملموسة.
 ولفت الصرايرة الى مطالبة أبناء البلدة بتفعيل مجمع الحافلات في مؤتة لإنهاء مشكلة المواقف المخالفة لحافلات النقل الخصوصي والعمومي، ضمن موقع بعيد عن الأحياء السكنية، بديلا من حالة الفوضى في وسط البلدة.
وأشار المواطن إبراهيم المواجدة الى أهمية إعادة  التنظيم في غالبية شوارع بلدة مؤتة، وتفعيل دور كوادر إدارة السير بما يسهم في الحد من تجاوزات السير وتنظيم حركة المرور على تلك الشوارع.
وأضاف أن الحالة التي وصلت إليها شوارع بلدة مؤتة أصبحت لا تطاق حيث أصبح من الصعوبة التنقل بين الأحياء وخصوصا في فترة الشتاء، بسبب تجمع كميات كبيرة من المياه والطين في الشوارع الفرعية بما يمنع حركة المشاة.
وكان محافظ الكرك عبدالكريم الرواجفة التقى سكان بلدة مؤتة الأسبوع الماضي، ودعا الى وقفة جادة من قبل كافة المؤسسات المعنية في سبيل تحقيق المطالب والاحتياجات الخدمية خاصة المتعلقة منها بالشوارع وما وصلت إليه من حالة سيئة عقب تنفيذ مشاريع البنية التحتية وحفرياتها.
وأشار الى أنه سيتم التنسيق مع الجهات المختصة ومخاطبة الوزارات المعنية في سبيل إيجاد حلول لمختلف القضايا بما فيها إعادة أوضاع الشوارع كما كانت عليه قبل أعمال حفريات المياه والصرف الصحي.
hashal.adayleh@alghad.jo

 

التعليق