"النواب" يرفض رفع أسعار الكهرباء ويحذر من آثاره على المواطن والاقتصاد

تم نشره في الخميس 1 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً
  • نواب يجتمعون في إحدى الجلسات تحت قبة البرلمان - (أرشيفية)

عمان-الغد- رفض مجلس النواب رفع أسعار الكهرباء في الفترة الحالية، مطالبا الحكومة بالتريث في اتخاذ القرار وتجميده وإعادة دراسته من جديد.
وقال، في بيان صحفي أمس، إنه في "ظل الظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة التي يواجهها المواطن الأردني، ومختلف القطاعات التجارية والصناعية، ونظرا لانخفاض أسعار المشتقات النفطية عالميا، فإن مجلس النواب يطالب الحكومة بضرورة التريث في اتخاذ قرار تعديل التعرفة الكهربائية وتجميده وإعادة دراسة المسببات التي ستؤدي لرفع أسعار الكهرباء".
وأكد "أن قرار رفع أسعار الكهرباء في الوقت الحالي، والذي يعد من اختصاص السلطة التنفيذية، لن يكون صائبا، وسيؤثر على القطاعات كافة وذوي الدخل المحدود".
ورأى المجلس أن إنخفاض أسعار النفط عالميا إلى ما يزيد عن 40 %، يحتم على الحكومة الإسراع بقرار خفض أسعار الكهرباء وليس رفعها، مؤكدا ضرورة التخفيف عن كاهل المواطن في ضوء ما تحمله من أعباء اقتصادية ثقيلة خلال الفترات السابقة.
وأعاد التأكيد أن تجميد القرار "يعد مصلحة وطنية عليا لاقتصادنا الوطني ولجميع قطاعاتنا الاقتصادية، مثلما يؤدي بالضرورة إلى تعزيز تنافسية الاقتصاد الأردني في القطاعات كافة، وتعزيز البيئة الاستثمارية لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية، وتخفيف الاعباء على الشرائح الوطنية المختلفة".
إلى ذلك، التقى رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، بمكتبه في دار المجلس أمس، رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة صناعة الأردن الذين قدموا له مذكرة تطالب بـ"التدخل لدى الحكومة لعدم رفع أسعار الكهرباء".
وتدارس الجانبان الظروف الاقتصادية والمشكلات التي تواجه قطاع الصناعة؛ حيث قال الطراونة إن مجلس النواب سيطلب من الحكومة التريث بقرار رفع أسعار الكهرباء وتجميده، مؤكداً أن عدم رفع أسعار الكهرباء سيؤدي بالضرورة إلى تعزيز تنافسية الاقتصاد الأردني في القطاعات كافة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بتحكو جد؟ (رائد)

    الخميس 1 كانون الثاني / يناير 2015.
    ارحمونا وكافي تضحكو علينا .. شو الفايدة حكي وبس ولا عندكم اي فعل ولا شي ... حسبي الله ونعم الوكيل