شاب أميركي يقطع رأس أمه بالفأس ليلة رأس السنة

تم نشره في الجمعة 2 كانون الثاني / يناير 2015. 10:40 صباحاً

واشنطن - أعلنت السلطات الاميركية ووسائل اعلام الخميس ان شابا في ولاية فلوريدا مصابا بانفصام في الشخصية قتل أمه ليلة رأس السنة بقطع رأسها بواسطة فأس ثم رمى جثتها قرب مكب القمامة في فناء المنزل، وذلك لانزعاجه من مطالبتها اياه بتوضيب بعض الحاجيات.

وقال شريف مقاطعة بينيلاس بوب غالتييري في بيان ان كريستيان خوسيه غوميز (23 عاما) اعتقل واتهم بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الاولى بعدما اعترف بقتل امه ماريا سواريز-كاسانيي.

واوضح البيان ان عناصر شرطة مدينة اولدسمار توجهوا الى منزل الوالدة بعدما تلقوا اتصالا هاتفيا من احد اقارب الاسرة يبلغهم فيه بان غوميز "قطع رأس" والدته.

واضاف انه بعدما قتل الشاب والدته رمى جثتها قرب مكب القمامة في فناء المنزل ولاذ بالفرار على متن دراجة هوائية، الا ان الشرطة تمكنت من القاء القبض عليه.

وفي مقابلة مع شبكة "ان بي سي نيوز" قال بوب غالتييري ان القاتل "بكل بساطة ترك الجثة مرمية هناك، قرب مكب القمامة، ثم توجه الى المرآب وحاول تنظيف مسرح الجريمة قليلا".

واضاف "عندما تبين له انه لن يتمكن من تنظيفه غادر".

وبحسب وسائل اعلام اميركية عدة فان القاتل مصاب بانفصام في الشخصية.

وفي تصريح لقناة "دبليو اف ال ايه" قال بوب غالتييري ان غوميز قتل والدته لانه ضاق ذرعا من مطالبتها اياه بوضع بعض الصناديق في العلية.

وقال "لانه غضب منها... خطط على مدى يومين لقتلها".

وتم العثور على اداة الجريمة وهي فأس. (ا ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الفقر والبطالة (بيان)

    السبت 3 كانون الثاني / يناير 2015.
    أكيد السبب هو الفقر والبطالة...