حياصات يستعرض آخر تطورات قضية "القوى" في مؤتمر صحفي اليوم

تم نشره في السبت 3 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- يستعرض رئيس اتحاد ألعاب القوى-المنتخب من قبل ممثلي الأندية والحاصل على اعتراف الاتحاد الدولي المحامي سعد حياصات، خلال مؤتمر صحفي يعقده عند الساعة الواحدة والنصف ظهر اليوم، في مقر نادي عمان، آخر تطورات ومستجدات قضية ألعاب القوى والخلاف الحاصل في أروقتها.
وتشهد اللعبة جدلا واسعا تحت مسمى "لمن الشرعية؟" والتي يتازع عليها مجلسا إدارة، أحدهما منتخب من قبل الهيئة العامة المشكلة خلال العام 2013 برئاسة د. حازم النهار، وحظي باعتراف من قبل اللجنة الأولمبية، تبعا لانتخابه وفق نظام الاتحادات الرياضية لذلك العام، والثاني منتخب من قبل ممثلي الأندية الذين حظيوا باعتراف من قبل الاتحاد الدولي للعبة، والذي حدد أن الهيئة العامة تتشكل وفق لوائحه وقوانينه من ممثلي الأندية، وهم من ينتخبون مجلس إدارة الاتحاد، وتم بالفعل إجراء انتخابات من قبل الأندية التي اختارت رئيسها حياصات.
ويركز حياصات في مؤتمره على الخلاف الحاصل بين جهتين تحت مظلة اللجنة الأولمبية، متسلحا -على حد زعمه-، بأن المعاهدات الدولية تسمو على القوانين المحلية، وأن قوانين اللجنة الأولمبية الدولية تطلب من اللجنة الأولمبية المحلية، التزام اتحاداتها الرياضية بتطبيق قوانيين الاتحادات الدولية التي ترتبط بها، منوها أن هذا سبب قدوم الوفد الدولي وحسمه الخلاف لصالح الأندية.
ويبين حياصات في مؤتمره، أن ممثلي أندية ألعاب القوى، يقدرون الدور الكبير للجنة الأولمبية برئاسة سمو الأمير فيصل بن الحسين في تطوير الرياضة، مؤكدا أن اتحاده يسعى إلى فتح أبواب الاعتراف والعمل تحت مظلة الأولمبية، في الوقت يبرز فيه بعض الخفايا التي أدت إلى بعثرة الجهود، في وصول ممثلي الأندية على حد تعبيره، كما سيتطرق أمام رجال الإعلام إلى العديد من الأمور التي تهم اللعبة.

التعليق