مزارعو الأغوار الجنوبية: حرق الإطارات لمواجهة العاصفة هدى

تم نشره في الاثنين 5 كانون الثاني / يناير 2015. 12:47 مـساءً
  • مزارعون يجمعون محصول الباذنجان في إحدى المزارع بالأغوار الجنوبية- (أرشيفية- تصوير: محمد أبو غوش)

محمد العشيبات

الأغوار الجنوبية- بدأ مزارعو غور الصافي في لواء الأغوار الجنوبية بجمع  إطارات المركبات "الكوشوك" لإشعالها بهدف الحد من تأثير موجة الصقيع على المزروعات خصوصا محصول البندورة خلال العاصفة الثلجية المرتقبة التي أطلق عليها اسم "هدى" وتتأثر فيها المملكة اعتبارا من مساء يوم غد الثلاثاء .

وأكد عدد من أصحاب الكراجات أن الطلب على الإطارات المستخدمة شهد ارتفاعا ملحوظا خلال الأيام الماضية بهدف إشعالها لحماية مزروعاتهم من التلف نتيجة موجة الصقيع المحتملة، ما يلحق بهم خسائر فادحة.

من جهته، دعا الناطق الرسمي باسم وزارة الزراعة الدكتور نمر حدادين المزارعين إلى عدم إشعال الإطارات المستخدمة حفاظا على البيئة وصحة المواطن.

كما طالب بضرورة متابعة النشرات الجوية عبر وسائل الإعلام ورش المزروعات بالمبيدات الكيماوية لإيجاد طبقة عازلة على ورق المزروعات ضد التجمد وري المزروعات وإحكام إغلاق البيوت البلاستيكية والأنفاق قبل غروب الشمس أي قبل تدني درجات الحرارة في جميع مناطق الوادي الزراعية المرتفعة منها والمنخفضة.

وحذرت مديرية زراعة الأغوار الجنوبية من احتمالية تشكل الصقيع ليلا  في مناطق الأغوار الجنوبية ما يؤدي إلى إتلاف مساحات واسعة من المزروعات والمحاصيل خصوصا مادة البندورة التي تشكل 90% من  المساحة  الزراعية في المنطقة.

وتشير إحصائيات مديرية الزراعة في الأغوار الجنوبية إلى أن المساحة المزروعة في اللواء تقدر بحوالي 35 ألفا منها 30 ألف دونم مزروعة بمحصول البندورة ويعمل أكثر من 70% من سكان اللواء في الزراعة.  

mohammad.ashaibat@alghad.jo

 

 

التعليق