رياح عاتية وأمطار وثلوج تغطي مناطق واسعة.. وتوقعات بدرجات حرارة منخفضة غير مسبوقة

العاصفة الثلجية تدخل أجواء المملكة وتوقع اشتدادها اليوم

تم نشره في الأربعاء 7 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً
  • مواطنون يسيرون وسط أحد شوارع عمان وقد غمرته ثلوج عاصفة "إليكسا" والتي طالت مختلف مناطق المملكة العام الماضي-(تصوير: محمد أبو غوش)
  • أزمة مواصلات وازدحام مروري كبير لف شوارع العاصمة أمس مع بدء أول تأثيرات المنخفض الجوي-(تصوير: أمجد الطويل)

عمان - الغد - وسط ترقب شعبي ورسمي غير مسبوق، بدأت أمس العاصفة القطبية بالتأثير تدريجيا على المملكة وبلاد الشام، حيث يُتوقع أن يزداد تأثير العاصفة بشكل كبير اليوم، نتيجة اندفاع كتلة هوائية قطبية، قارسة البرودة، مُباشرة من القُطب الشمالي إلى المنطقة، ويستمر تأثيرها لعدّة أيام.
وفيما تزايدت سرعة الرياح منذ ساعات صباح امس، ترافق ذلك مع هبوب واسع للغبار، وعواصف رملية وتكاثف الغيوم، هطلت زخات متفرقة من الأمطار، مترافقة بالبرد، في أجزاء متفرقة من شمال ووسط البلاد، كما اشتدت سُرعة الرياح بشكل ملحوظ، ويتوقع، حسب التنبؤات الجوية، ان يكون المنخفض قد تعمق خلال ساعات الليل امس، خاصة في شمال المملكة.
وحسب موقع "طقس العرب" الإلكتروني، يكون الطقس اليوم عاصفا، بسبب الرياح العاتية، والتي قد تصل سرعة بعض هباتها إلى أكثر من 100كم/ ساعة، اضافة الى غبار وأتربة مُثارة، ورُبما عواصف رملية، كنتيجة للرياح القوية. كما يتوقع تساقط أمطار غزيرة وعواصف رعدية وبرَدَية في شمال المملكة، فيما تتساقط الثلوج بكثافة، وتتراكم فوق المُرتفعات الجبلية، التي يزيد ارتفاعها عن 700 متر، عن سطح البحر في شمال المملكة، والتي تشمل أجزاء واسعة من محافظات إربد، جرش، عجلون والمفرق.
ومع ساعات الظهر والعصر اليوم، يُتوقع بدء تساقط وتراكم الثلوج في المناطق الوسطى، والتي ترتفع 600 متر عن سطح البحر، والتي تشمل أجزاء واسعة من البلقاء، العاصمة عمان، ولاحقاً مأدبا والكرك.
اما ليلا فيبقى الطقس عاصفا بسبب الرياح العاتية، والتي قد تصل سرعة بعض هباتها إلى أكثر من 100كم/ ساعة، فيما تسود البرودة القارسة، وتتدنى درجات الحرارة بصورة كبيرة، وتصل إلى الصفر، وما دون الصفر المئوي، في العديد من المناطق.
وتتعرض المملكة لعاصفة ثلجية، ويتوقع تساقط الثلوج وتراكمها في أجزاء واسعة من المملكة، ويتوقع أن تكون الثلوج رعدية كثيفة، فوق المرتفعات الجبلية، ويشمل تساقط الثلوج مناطق واسعة من محافظات إربد وعجلون وجرش والمفرق والبلقاء وعمان ومادبا والكرك والطفيلة وجبال الشراه، الممتدة بين محافظتي معان والعقبة وأجزاء من محافظة الزرقاء.
اما يوم غد الخميس، فتوقع "طقس العرب" ان يستمر الطقس قارس البرودة، مع تدني كبير في درجات الحرارة، وإستمرار الرياح القوية والتي تتجاوز سرعتها 80كم/ ساعة في أغلب المناطق.
وتبقى الفرصة غدا مُهيأة لتساقط الثلوج، ولكن على شكل زخات فوق المُرتفعات الجبلية التي يزيد ارتفاعها عن 850 متر عن سطح البحر، ويستمر تساقط الثلوج بغزارة أحياناً في جبال الشراه. اما ليل غد فيُتوقع أن يتجدد تساقط الثلوج بمشيئة الله فوق أغلب المُرتفعات التي يزيد ارتفاعها على 600 متر.
أما بعد غد الجمعة، فيتوقع أن يزداد تدفق رياح قطبية شديدة البرودة، من تركيا إلى المنطقة، وتسود أجواء قارسة البرودة من جديد في أغلب المناطق، ودرجات حرارة غير معتادة ليلاً. فيما يتجدد تساقط الثلوج، والتي قد تكون كثيفة أحياناً، منذ ساعات الفجر على العديد من المناطق. وتؤثر على المملكة مساء وليل الجمعة درجات حرارة مُتدنية وغير مسبوقة، بحيث تصل الصُغرى إلى قيم غير مُعتادة وتتدنى عن (-5) مئوية، في عمان والمدن الأردنية الأرخرى.
اما السبت المقبل، فتكون الأجواء قارسة البرودة في أغلب المناطق. ويعد هذا اليوم يوما جليديا في أغلب المناطق، ويتشكُل الإنجماد فوق مساحات واسعة من المملكة.
وفي ظل هذه الظروف الجوية المتوقعة، يُحذر خلال فترة تأثير العاصفة، من خطر شِدة سُرعة الرياح العاتية، والتي تصل سُرعتها إلى أكثر من 100كم/ ساعة أحياناً، ومن خطر تدني مدى الرؤية الأفقية، ورُبما انعدامها نتيجة الغبار والأتربة المُثارة بفعل الرياح العاتية، ولاسيما في المناطق الصحراوية.
كما يحذر من خطر تراكم الثلوج، وخاصة مع ساعات عصر اليوم الأربعاء وليلة الأربعاء/ الخميس، في أغلب المناطق، ومن خطر الانزلاقات وحدوث الانجماد، في العديد من طُرق المملكة، ومن خطر تدني مدى الرؤية الأفقية نتيجة كثافة الهطول.
وحذر موقع "طقس العرب" أيضا من خطر تشكل السيول في الأودية والمناطق المُنخفضة، ومن خطر تدني درجات الحرارة إلى مستويات غير معتادة ليلة الجُمعة/ السبت، ما سيعمل على تشكُل الانجماد في أجزاء واسعة من المملكة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الثلوج البيضاء (عبد الرحمان)

    الأحد 25 كانون الثاني / يناير 2015.
    انها رائعة من روائع الكون