"الغد" توفر آلية لازالة الثلوج في منطقة أم السماق

القطاع الخاص ينسق مع "العام" في مواجهة العاصفة الثلجية

تم نشره في الأحد 11 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً

عمان- الغد- بادر القطاع الخاص خلال العاصفة الثلجية الأخيرة بتقديم العون والتنسيق باشكال مختلفة مع القطاع العام بالاسهام بالتخفيف من آثار العاصفة التي شهدتها المملكة منذ الاسبوع الماضي.
وتعددت أشكال مساهمة القطاع ومنها ما تركز بشكل رئيسي في الاسهام بفتح الطرقات وتوفير الآليات المجهزة بكاسحات الثلوج حيث قامت شركة المناصير، بمبادرة " فزعة وطن" التي اطلقتها مجموعة رجل الأعمال الأردني المهندس زياد المناصير في فتح الطرقات التي اغلقت بسبب تراكم الثلوج بسبب الأحوال الجوية الطارئة التي تشهدها المملكة ومساعدة المواطنين والتي تقطعت بهم السبل.
وقال مدير التسويق والإعلام في المجموعة مهند المناصير لوكالة الانباء الأردنية (بترا) انه وبايعاز من المهندس زياد المناصير تم تخصيص نحو 50 آلية مجهزة لغايات ازالة الثلوج وفتح الطرقات الرئيسية والفرعية في المناطق التي شهدت تراكما للثلوج خلال الظروف الجوية التي تشهدها المملكة.
واضاف ان هنالك 16 كاسحة ونحو 35 لودرا وجريدرا الى جانب سيارات الدفع الرباعي وكادر بشري يضم 100 شخص تواجدوا جميعهم في مناطق عمان الغربية والشرقية على مدار 24 ساعة واسهموا بفتح الطرقات التي اغلقتها الثلوج وساعدوا عددا من المواطنين الذين تقطعت بهم السبل والمرضى من الوصول الى بيوتهم والمستشفيات القريبة.
وقام عدد من المقاولين الأردنيين، بالاسهام في فتح الطرقات فيما أعلنت شركة حسين عطية واولاده عن وضع ألياتها في خدمة المواطنين أثناء العاصفة الثلجية.
كما قدمت شركة البوتاس العربية مليون طن من الملح بقيمة خمسة ملايين دينار لجميع البلديات في المملكة وأمانة عمان الكبرى والجامعات، بهدف مساعدة هذه المؤسسات للتغلب على الظروف الجوية السائدة التي سببتها الموجة القطبية الباردة.
وقال المدير التنفيذي للشؤون الإدارية في الشركة المهندس خالد القطاونة، إن شركة البوتاس العربية على استعداد تام لتزويد مؤسسات اخرى بمادة الملح وفق احتياجاتها في الظروف الجوية التي ادت الى تراكم الثلوج وتشكل الصقيع.
واضاف ان الشركة فتحت غرفة عمليات على مدار 24 ساعة لمساعدة الجهات والمؤسسات التي تحتاج للدعم والمساندة، وهي على اهبة الاستعداد لتقديم معداتها واجهزتها للمشاركة في أي عمليات انقاذ والتسهيل على المواطنين في هذه الظروف التي تمر بها البلاد.
كما، وفرت "الغد" جرافة تولت عملية ازالة الثلوج وفتح الطرقات في منطقة ام السماق وما حولها، في اطار مسؤوليتها الاجتماعية تجاه أهالي المنطقة.
كما قامت الشركة الهندسية لصناعة الإعلان بتوفير "ونش" جاب عددا من المناطق لمساعدة السيارات العالقة وتقديم الخدمات لهم في إطار مسؤوليتهم الاجتماعية.
وتأتي أهمية المبادرات التي تقوم بها الشركات لمساعدة القطاع العام في الظروف الاستثنائية كما شهدتها المملكة منذ الاسبوع الماضي جراء العاصفة الثلجية.
وفي إطار التخفيف عن معاناة بعض الأسر قالت شركة زين، بهدف توفير بعض الاحتياجات الأساسية للأسر المحتاجة في ظل العاصفة الثلجية التي تمر بها المملكة، قامت شركة زين وبالتعاون مع وزارة الداخلية ومديرية الأمن العام وقيادة قوات الدرك وبعض الجهات الأخرى ، بتوزيع المدافئ والبطانيات على الأسر العفيفة في المناطق النائية والأقل حظاً في عدد من محافظات المملكة، حيث قام عدد من محافظي المحافظات وأفراد الأمن العام وقوات الدرك بتسليمها الى هذه الأسر.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »يد واحده (مغترب)

    الأحد 11 كانون الثاني / يناير 2015.
    هكذا يجب نكون دائما يدا واحده سواء كانت هناك عواصف ام لا. الشكر لكل من ساهم وساعد في التخفيف من اثار هذه العاصفه على المواطنين