مقاضاة مطعم إثر وفاة عامل توصيل خلال العاصفة

تم نشره في الاثنين 12 كانون الثاني / يناير 2015. 12:26 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 12 كانون الثاني / يناير 2015. 12:59 مـساءً
  • (تعبيرية)

عمان- اعلن رئيس النقابة العامة للعاملين في الخدمات العامة والمهن الحرة خالد ابو مرجوب عزم النقابة مقاضاة مطعم للوجبات السريعة كان يعمل به الشاب محمد ابو خديجة، الذي لقي حتفه في منطقة الشميساني اثناء قيامه بتوصيل طلبية خلال العاصفة الثلجية.

وقال ابو مرجوب ان النقابة بصدد رفع قضية حقوقية على ادارة المطعم الذي كان يعمل به ابو خديجة استنادا لمواد قانون العمل الذي ينص على ضرورة توفير مستلزمات السلامة العامة للعاملين في مكان العمل.

واضاف ان ادارة المطعم لم تأخذ بالحسبان الاوضاع غير الطبيعية التي كانت تمر بها طرق المملكة جراء العاصفة الثلجية، واصرت على ادامة توصيل الطلبيات للزبائن خارج المطعم، وفي اماكن عملهم او سكناهم، الامر الذي رتب خطورة على العاملين كان نتيجتها وفاة الشاب ابو خديجة.

وقال رئيس نقابة الخدمات العامة والمهن الحرة التي تمثل مصالح العاملين في مطاعم الوجبات السريعة والمطاعم الاخرى، وكذلك العاملين في الفنادق والاتصالات والبريد، والمسارح وصالونات التجميل وخلافه، ان المواد القانونية نصت صراحة على وجوب توفير مستلزمات السلامة للعاملين وان التحذيرات التي كانت تطلقها رئاسة الوزراء وادارة الدفاع المدني حول اهمية التزام البيوت وعدم الخروح الى الشارع الا للضرورة القصوى لم تأخذ بها بعض المطاعم، فيما تقيدت بها مطاعم اخرى.

وبهذا الخصوص، اكد ابو مرجوب اهمية مراعاة البلاغات التي تصدر عن رئاسة الوزراء اثناء العواصف الثلجية وان تشمل كل العاملين وليس العاملين في القطاع العام فقط، مشيرا الى ان تعميم البلاغات الحكومية من شأنه تامين حقوق العمال بشكل اكبر وافضل.

واستدرك ابو مرجوب قائلا ان النقابة لا تنفي التزام شركات كبرى وفنادق يتبع عمالها للنقابة بما يرد في بلاغات الحكومة، الا ان بعض الشركات الصغيرة لا تلتزم وتجبر العمال على العمل في ظروف قاسية وغير صحية اطلاقا.

وترحم ابو مرجوب باسم الهيئة الادارية للنقابة على الشاب ابو خديجة، داعيا كل مطاعم الوجبات السريعة الى عدم اجبار العمال لديها على الخروج في طلبيات خارجية في اوقات العواصف الثلجية والانجماد.-(بترا) 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »هدی (حقوق ال)

    الثلاثاء 13 كانون الثاني / يناير 2015.
    اجراء صحيح .يجب اتخاذ كافة اجراءات العقوبة اللازمة بدون تدخل الواسطات والعشائر. .رحمة الله عليهما
  • »حقوق العاملين (الشيف / مصطفي سليمان / تكساس)

    الثلاثاء 13 كانون الثاني / يناير 2015.
    اولا
    رحم الله الاخ محمد ابو خديجه وكان الله في عون اهله
    ونضع يدنا بيدك اخ وزميل خالد
    كي يكون هناك تشريع واضح بالبيانات الصادره عن مجلس الوزرا في متل تلك الظروف الجويه
    ولتكن وفاه الاخ ابو خديجه رحمه الله دافعا قويا لنا جميعا بذلك
    رحم الله ابو خديجه
    ووفقك الله اخونا
    خالد بو مرجوب
  • »الله يرحمنا برحمته (مواطن)

    الثلاثاء 13 كانون الثاني / يناير 2015.
    رحمة الله عليهما. وان شاء الله يسكنون فسيح جنانه، حيث انها وافتهم المنيه وهم يعبدون (العمل عبادة)
    - عدد كبير من الاشخاص ذهبوا الى اعمالهم خلال (هدى) لكسب الرزق، وعدد كبير من الشركات اجبرت موظفيها على الذهاب للعمل.
    - الامن العام والجهات الرسمية حذرت الجميع لعدم الخروج الا للضرورة القصوى.
    - الانجماد خطر جدا ويجب القيادة به في حذر شديد وسرعات اقرب للصفر. (كما شاهدنا بالفيديو) قبل حدوث الحادث.
    - المتسبب بحادث الوفاه ربنا يعينه على ما ابتلي به نتيجة سرعه وعدم انتباه. (لا اتكلم عن امور ماديه وملموسة اتكلم عن احساس بالذنب عن الوفاة) تقريبا ٥٠٠ حادث سير ٣ وفايات ٢ في حادث واحد.
    - السرعه السرعه السرعه السرعه السرعه السرعه السرعه السرعه..... بدون انجماد وبدون ثلوج بتقتل..

    اما بالنسبة للمطعم اتوقع انه غير مسؤول عن وفاة الشاب، بل مسؤول امام القضاء في حال انه تجاوز القوانين والانظمة الداخلية للشركة المعتمدة من الوزارات المعنية، للعلاقات مع الموظفين او المتعاقدين.
    الله يرحمهما ويرحمنا جميعا
  • »شكر خاص (سرمد)

    الاثنين 12 كانون الثاني / يناير 2015.
    العقوبه القاسيه بحق الشركه والمدير ومن يديرها ولكم جزيل الشكر القانون الاردني العادل الحمدلله على نعمة الأمان
  • »لاحول ولاقوة إلابالله (رجل الثلج)

    الاثنين 12 كانون الثاني / يناير 2015.
    يجب تعويض عائلة المتوفى بالإضافة تخصيص 1% من كل وجبة تباع بشكل طلب خارجي من سلسة المطاعم اللي بتديرها هاي الشركة تخصص لدعم صندوق خيري بإسم المتوفى.
  • »عن رحيل عامل اردني (أحمد العربي - عمان)

    الاثنين 12 كانون الثاني / يناير 2015.
    بداية , الرحمة لروح العامل الشاب محمد أبو خديجة الذي قضى دفاعا عن لقمتة بتنفيذ أمر غير معقول ورعونة سائق وبعد,فان قضية هذا الشاب تتعلق في جانبها الاول بمواد قانونية في قانون العمل تميل فيها الكفة لصالح رب العمل مما يسمح بالتغول الذي يمكن ترجمته بالفصل التعسفي( .. اذا لم تنفذ ما أطلبه منك , لا داعي لان ترجع للعمل ..) أما الجانب الثاني فيمكن أن يعود الى رعونة سائق ربما قاد مركبته بسرعة وربما لم يكن متأكدا من جاهزيتها وربما وربما؛ لكن النتيجة هي الاهم وهي وفاة الشاب أبو خديجة.. في السبب الثاني المتعلق بالمركبة المسببة للوفاة , سيأخذ القانون مجراه لكني أشك أن شيئا يمكن أن يطال تلك المواد " القانونية " التي تخل بما يتردد دائما بان قانون العمل يراعي العامل وصاحب العمل ولو كان هذا الامر صحيحا لما لجأ " المتجبرون " الى التهديد بالفصل وتنفيذه.. هل سيبقى ذلك اليوم الذي نرى فيه العامل عضوا في مجلس ادارة مؤسسته , حلما يستمر الاستهزاء به على طريقة " تعيين" سيدة مديرة للعمل في يوم المرأة العالمي وفي اليوم الثاني تعود لمكتبها لتحمل الظلم من جديد؟الى متى يستمر تقديم ما يسمى ب " لائحة العمل الداخلية " على قانون العمل في معظم مؤسسات العمل الخاص؟ اذا كان العامل ابو خديجة قد رحل عن عمله وعن دنيانا فان العديد العديد من عمال القطاع الخاص قد تم ترحيلهم عن اعمالهم بحجج تمتد من استغلال السماح بالفصل الفردي وحتى " الجماعي " , ذلك الترحيل الذي يسد حتى الامل بالحياة في ظل ظروف البطالة المتنامية.ربما تتحمل الحكومات المسؤولية في التراخي بقبول موا د ظالمة للعمال وفي اعتبار القطاع الخاص مصدرا مهما للدعم المالي ( الضريبي وغير الضريبي) لكن لا يجب ان يطلق ذلك " الدعم " سلسلة اعتداءات ظالمة على الحقوق العمالية . أخيرا , ربما سنسمع عن " تسوية " ترضي أهل العامل الفقيد لكن التسوية الحقيقية هي في منع تكرار الظلم فهل يمكن ترجمة ذلك قانونيا ؟
  • »وفاة ابو خديجه (عماد صﻻح)

    الاثنين 12 كانون الثاني / يناير 2015.
    نحن علمنا ان المرحوم ابوخديجه قد اجبر على توصيل الطلبيه لزبون كان جالس بالدفئ والطمأنيه غير مكترث ﻻمور اﻻخرين وﻻ اخذ بوضع الحاله الجويه التي كانت سائده حينها فهذه هي اﻻنانيه بذاتها وقد اجبر الموظف المسؤول المرحوم على توصيل اﻻوردار ارضاءا ﻻدارة المطعم وهز الذنب وﻻ حول وﻻقوة ااﻻ بالله
  • »فلنستخدم اللغة العربية (محمد)

    الاثنين 12 كانون الثاني / يناير 2015.
    "عامل توصيل" بدلا من عامل ديليفري... أرجو التصحيح