"الوطني الدستوري" يثني على مشاركة الملك بمسيرة باريس

تم نشره في الثلاثاء 13 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً

عمان – الغد- ثمن الحزب الوطني الدستوري مشاركة جلالة الملك عبدالله الثاني في المسيرة الرمزية التضامنية التي شهدتها باريس أول من أمس رفضا "للإرهاب" معتبرا الحزب المشاركة بمثابة دعم لرسالة الإسلام السمحة، وحماية عشرات الملايين من المسلمين في أوروبا.
وقال الحزب وفق بيان أمس، إن مشاركة جلالة الملك بالوقوف إلى جانب فرنسا، يؤكد موقفا تاريخيا وشجاعا لرسالة الإسلام، والأجيال المسلمة، بما يحمي عشرات الملايين من المسلمين الذين أصبحوا من سكان أوروبا والعالم الغربي، وحمايتهم من المحاولات المشبوهة لإعلان الكراهية لهم تمهيدا لطردهم من أوروبا، معتبرا ذلك مخطط عالمي خبيث يشترك فيه عتاة اليمين الأوروبي المتطرف والحركة الصهيونية العالمية، لإفراغ أوروبا من الإسلام والمسلمين في ديار الغرب. كما رأى الحزب أن هنالك خطة توازي أحداث الحادي عشر من سبتمبر التي جاءت بالدمار على المنطقة العربية والإسلامية بما أحدثته من تأثير على الرأي العام الأميركي.

التعليق