ويلكينز يعتزم اجراء تبديلات وتعزيز النهج الهجومي

"النشامى" يرفع وتيرة التحضير للقاء فلسطين بكأس آسيا

تم نشره في الخميس 15 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً
  • لاعبو المنتخب الوطني لكرة القدم يجرون عملية الاحماء خلال تدريب أمس - (من المصدر)

عمان - الغد - أجرى المنتخب الوطني لكرة القدم تدريبا على ملعب اندرسون فولار في مدينة ملبورن أمس، ليرفع وتيرة تحضيراته الفنية تمهيدا للقاء المنتخب الفلسطيني، عند الساعة التاسعة من صباح يوم غد الجمعة، ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة لنهائيات كأس آسيا المقامة حاليا في استراليا.
واجرى "النشامى" تدريبه بمشاركة كافة اللاعبين بمن فيهم احمد هايل، الذي تدرب بشكل خفيف تلافيا لتعريضه لاي اجهاد يتسبب في التأثير على عملية استشفائه من الاعراض التي كانت رافقت عملية خضوعه لفحص المنشطات عقب المباراة الأولى للمنتخب الوطني أمام نظيره العراقي.
وركز التدريب على النواحي الفنية بشكل واضح، عبر تقسيم اللاعبين على مجموعتين نفذت بعض الجمل الخاصة بالاداء المحتمل ان يظهر عليه المنتخب أمام فلسطين، كما برز الاهتمام بالجانب الهجومي أكثر في خطوة لتنمية هذا الجانب، بما يضمن تحقيق الفوز في المباراة المقبلة واستعادة حظوظ المنافسة على إحدى بطاقتي الترشح للدور الثاني.
ويلكينز: التغييرات قادمة
عقب التدريب قال المدير الفني راي ويلكينز: "لا احمل اللاعبين أية مسؤولية فقد قدموا ما لديهم في المباراة، وهم يخوضون الآن مرحلة صعبة وجديدة يرافقها العديد من التغيرات.. غيرنا اسلوب اللعب وعلى الرغم من تواصل مسلسل الخسائر المخيب الا انني أرى تطورا في الاداء وخصوصا أمام العراق في الشوط الأول على عكس الشوط الثاني تقريبا، الذي تعرض فيه الاداء إلى اختلال في التوازن نتيجة عوامل عدة ابرزها الهدف المتأخر وخروج انس بني ياسين بالبطاقة الحمراء".
وأضاف: "جميع اللاعبين في حساباتي وضمن مخططاتي.. ارصد التدريب جيدا واطالع ما يقدمه اللاعبون خلاله وعليه تكون اختياراتي.. لا استطيع اختيار سوى 11 لاعبا وفقا لطبيعة الخطة التي اريد الاعتماد عليها في كل مباراة".
وتابع: "سأعطي الفرصة للجميع ومن يثبت نفسه ويقدم المطلوب منه سأضع ثقتي به، ولكن سيكون التغيير حاضرا أمام فلسطين، واخبرت اللاعبين بذلك وتحديدا في الشق الهجومي الذي سيتواجد فيه حمزة الدردور وعبدالله ذيب من البداية، الى جانب احتمالية اجراء تغييرات اخرى في الخطوط الاخرى وبناء على الظروف المحيطة مثل احتمالية غياب احمد هايل وايقاف انس بني ياسين الذي خرج بالبطاقة الحمراء لنيله انذارين".
وقال ويلكينز: "لا انكر اننا نملك مهاجمين مميزين ولديهم سجل تهديفي مع فرقهم.. التوفيق لم يحالفنا ويحالفهم بعد، وعندما تلعب مباراة دولية بهذا الحجم علينا استغلال الفرص المتاحة لنا وغير ذلك سيقبل مرماك الاهداف وستخسر بالتالي وهو ما يحصل معنا تماما ونريد علاجه بأية طريقة ممكنة".
ولم ينكر ويلكينز صعوبة المباراة المقبلة بغض النظر عن خسارة المنتخب الفلسطيني في الافتتاح "نحترم جميع المنافسين وندرك تماما حجم طموحاتهم وأهدافهم وعلينا ترتيب انفسنا سواء للمباراة المقبلة أو أمام اليابان على اعتبار أهمية تحصيلنا للفوز ولا شيء غيره".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حرام (عادل)

    الخميس 15 كانون الثاني / يناير 2015.
    له يا اخوتي لا تكونو قاسين على المدرب واللاعبين والله صار الهم هيبه بالملابس الجديده والله فكرتهم برشلونه يا جماعه عمرنا ما لعبنا بهمة اي مدرب كلها كانت بروح الشباب وحب الوطن ولكن الان الروح معدومه بين اللاعبين المصالح الشخصيه ظهرت والخوف من الاصابات واضح المهم للاعب المحترف النادي لانه مصدر الرزق

    بس والله منظرهم صار جميل بالملابس والبدلات
  • »مدرب غير كفؤ (أشرف كبها)

    الخميس 15 كانون الثاني / يناير 2015.
    انا اتفق مع الاخ عبدالله .... علاء نبيل هو الأجدر لقيادة المنتخب مع الكابتن جمال أبو عابد أو إسلام إذيابات أو نزار محروس. ... ويلكينز لسه ما بعرف قدرات الاعبين ....
  • »جرب وبدل على كيفك (عبدالله)

    الخميس 15 كانون الثاني / يناير 2015.
    ياأسفي ...ليش من أول مبارآه ما وضعت النقاط على الحروف ،ياجماعه ولى زمن الخواجات واحنا بعدنا نحلم ،الآن بعد فوات الاوان تذكر منذر وذيب ومرجان صحي النوم ...انا من رأيي لو ظل المنتخب بلا مدرب افضل خلص بكفي المساعد ،ليش يعني شو أضاف جديد ٧خسائر وتعادل مع رديف الكويت وفوز على رديف المنتخب ، هذا انجاز بحد ذاته يحسب لويلكينز...المدرب الوحيد اللي يستاهل اكون للمنتخب المصري علاء نبيل ،اضحكوا علي، لكن راجعوا حساباتكوا عشان بتعرفوا الصح
  • »اربد (توفيق خليفات)

    الخميس 15 كانون الثاني / يناير 2015.
    ان شاء الله الفوز اكيد الفوز لا بديل عن ذالك بهمة النشامى وليس بهمة المدرب .
  • »فوز على مين (فادي الخطيب)

    الخميس 15 كانون الثاني / يناير 2015.
    ويلكنز بيقول في آخر سطرين بدنا نفوز بآخر مباريتين. يا حبيبي ماشي، فلسطين ممكن نفوز عليها ومش أكيد، لكن اليابان كيف رح نفوز. يا حبيبي ما فزنا على العراق الضعيف بدنا نفوز على اليابان.
  • »ذكريات (احمد الشرقي)

    الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2015.
    مبروك يا شباب.ويلكنز قرر يجرب لعيبة جداد في المباراة، يعني دخلنا البطولة واحنا بنجرب. اتذكرت حقول التجارب ايام حسام حسن. صراحة نترحم على ايام عدنان حمد، وقبله طيب الذكر الجوهري. إلى اللقاء مع تجربة جديدة
  • »وبعدين (أحمد امين)

    الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2015.
    يا جماعة وبعدين. لسه المدرب بتكلم عن عدم استغلال الفرص الضائعة في مباراة العراق. حدا يا جماعة شاف فرص لمنتخبنا. لا يكون المدرب بيحكي عن منتخب ثاني أو مباراة ثانية. بالله مساعدة يا شباب