ضبط مصنع ينتج قوارير مياه مخالفة للمواصفات

تم نشره في الخميس 15 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً
  • ضبط مصنع ينتج قوارير مياه تشكل خطرا على صحة الإنسان

طارق الدعجة

عمان- ضبطت مؤسسة المواصفات والمقاييس مصنعا ينتج "قوارير مياه مخالفة للمواصفات الفنية وتشكل خطرا كبيرا على صحة الإنسان"، وفق مصدر حكومي مسؤول.
وقال المصدر، لـ"الغد"، إن فرق الرقابة التابعة للمؤسسة تمكنت من ضبط مصنع في منطقة سحاب يقوم بإنتاج قوارير مياه مخالفة أيضا لبطاقة المستورد؛ حيث يقوم بنسب مكان صنع القوارير إلى بلد اجنبي رغم تصنيعها محليا.
وبين المصدر ان فرق الرقابة ضبطت 7900 قارورة مياه، اضافة إلى أكثر من 8 آلاف كيلو غرام من حبيبات البلاستيك المجروش التي يعتبر استخدامها مخالفا للمواصفات.
واوضح المصدر ان المؤسسة قامت بمصادرة الاختام والقوارير وتحويل صاحب المصنع إلى الجهات الأمنية، مؤكدا ان التلاعب ببطاقة بيان السلعة يعتبر جريمة وله مساوئ جسيمة أخطرها تعريض حياة الإنسان للخطر عند استعماله سلعة ما، لما في هذه السلعة من طبيعة كيميائية أو كهربائية خدماتية قد تؤذي صحة وسلامة مستخدمها.
وبين المصدر ذاته أن تزوير بطاقة منتج يحمل، علامة تجارية عالمية، يشكل إساءة للمُنتَج، ما يؤدي لفقدان الأهمية والدور الفعلي له؛ إذ سينعكس ذلك على كفاءة المنتج، عدا انه يسيء للمستهلك؛ إذ يفقده حق الاستغلال الأمثل للشيء؛ بحيث يؤثر على جودته. وأكد أن وجود نظام سليم للملكية الفكرية من شأنه أن يعزز بيئة العمل في الأردن وأن يحمي صحة وسلامة المواطنين ويمنع هدر الأموال العامة على تلك المنتجات المقلدة ذات الجودة الرديئة وسريعة العطب.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الى متى ؟ (د.رائد الدقات)

    الجمعة 16 كانون الثاني / يناير 2015.
    السؤال : الى متى يتم اخفاء اسم اي منتج او اسم مطعم او مصنع وابلاغ المواطنين ليتم الحذر وعدم شرائه والتبليغ بحالة وجود المنتج ..الى متى ؟ هل القانون مازال يمنع والعذر هو التشهير؟ اذا الانسان ارخص ما نملك ..بكل اسف
  • »إنجاز (متابع2)

    الخميس 15 كانون الثاني / يناير 2015.
    انجاز يستحق التقدير لمؤسسة المواصفات والمقاييس ولكن الإفصاح عن التفاصيل والأسماء تمثل أهمية بالغة للمواطن والمستهلك وكذلك لتحذير الكثيرين من الذين يلجأون لمثل هذه الأساليب القذرة وللحد من تجاوزاتهم، الاعلان عن الأسماء والتفاصيل في مثل هذه الحالات لا يمثل تشهيرا بل هو إجراء عقابي بحق هؤلاء المجرمين الذين يتاجرون بصحه وحياة المواطن وبنفس الوقت هو إجراء وقائي لحماية المستهلك من عمليات مماثلة
  • »صحة المواطن (ابو عبدالرحمن)

    الخميس 15 كانون الثاني / يناير 2015.
    مع احترامي إذا بهمكم صحة المواطن لازم تبينوا اسم المصنع او الاسم التجاري للمياه حتى نتجنبها وما نشرب منها...