شبيب: "النقل" انتهت من إعداد برنامج سلامة النقل الوطني

تم نشره في الخميس 15 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً
  • وزيرة النقل الدكتورة لينا شبيب - (أرشيفية)

رجاء سيف

عمان- قالت وزيرة النقل، لينا شبيب، أن وزارة النقل قامت مؤخرا بإعداد برنامج سلامة النقل الوطني والذي يتزامن مع تطوير استراتيجية النقل الوطنية الأردنية طويلة الأمد، بحيث شملت كافة أنماط النقل لتحقيق تحسينات ملحوظة في تحديات السلامة المرتبطة بالنقل في قطاع الطرق بشكل رئيسي.
وأكدت شبيب، خلال كلمتها في ورشة عمل بعنوان: المراكز المعتمدة من قبل الأكاديمية في دول مجلس التعاون الخليجي والأردن" والتي أقامتها أكاديمية الاتحاد الدولي للنقل على ضرورة رفع مستوى السلامة على الطريق من خلال منظور شمولي ومتكامل يأخذ بعين الاعتبار كافة الجوانب، بالاضافة الى توظيف مجموعة متكاملة من المعايير على رأسها سلوكيات مستخدمي الطرق وخصائص المركبات وخصائص البنية التحتية.
وتهدف الورشة إلى بحث سبل التعاون بين مراكز التدريب المهني المعتمدة في مختلف دول العالم العربي والعاملين في قطاع النقل.
وقالت شبيب أن ورشة العمل تهدف للوصول الى استراتيجيات واضحة في مجال التدريب المهني، باعتباره ركنا أساسي في عملية التطوير وزيادة الوعي لرفع مستوى العاملين في قطاع النقل.
وأوضحت شبيب خلال الورشة أن التدخلات المرتبطة بالتغيرات السلوكية لمستخدمي الطرق تهدف الى تحسين الوعي المروري وتعزيز ثقافة السلامة على الطرق، اضافة الى تغيير التفكير النمطي في آليات النقل والتنقل والموجه نحو وسائل النقل الجماعي الأكثر سلامة واقل خطورة مثل السكك الحديدية.
وأكدت شبيب أن من اهم المعايير التي من شأنها ان تؤثر على مستخدمي الطرق هي وضع تشريعات صارمة وشاملة، علاوة على تهيئة الظروف للتقليل بشكل ملموس من الوفيات والاصابات، بالاضافة الى تحسين طرق تعلم القيادة، الى جانب تكثيف حملات التوعية لتعزيز السلامة على الطرق.
ولفتت إلى ضرورة تطوير المعايير والشروط المتعلقة بالتدريب ورخص القيادة، بما فيها الاجراءات المرتبطة بتحسين سبل تعلم القيادة ومناهجها، والاخذ بعين الاعتبار راكبي الدراجات النارية والسائقين المحترفين.
وأوضحت شبيب انه ووفقا لتقرير"دراسة قطاع الشاحنات 2011" تبين ان حوالي 60 % فقط من سائقي الشاحنات الثقيلة المسجلين في الأردن على الطرق الأردنية يحملون رخصة القيادة المطلوبة، الامر الذي يعني ان 40 % من سائقي الشاحنات الثقيلة يعملون بشكل غير قانوني كسائقين دون تدريب أو مؤهلات غير كافية".
وشددت على ضرورة تعزيز الاجراءات والمتطلبات الخاصة بالحصول على رخصة القيادة، اضافة الى وضع متطلبات اضافية لتجديد الرخص، ووضع اجراءات رادعة للحد من سلوكيات بعض السائقين الذين يقودون مركبات دون الحصول على الرخص التي تؤهلهم لذلك.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »السﻻمة العامة (اردني للنخاع)

    الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2015.
    مش المفروض يكون عنا نقل عام بعدين بنفكر بالسﻻمة العامة