واشنطن تعارض فتح تحقيق بارتكاب إسرائيل جرائم حرب

تم نشره في السبت 17 كانون الثاني / يناير 2015. 09:56 صباحاً
  • المتحدث باسم الخارجية الأميركية جيف راتكي-(أرشيفية)

واشنطن- نددت الولايات المتحدة اليوم السبت بقرار المحكمة الجنائية الدولية فتح تحقيق بشأن ارتكاب إسرائيل جرائم حرب في الأراضي الفلسطينية من مطلع حزيران الماضي.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إنها تعارض بشدة هذه الخطوة، حيث تدفع الولايات المتحدة بأن فلسطين ليست دولة، وليس من حقها الانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جيف راتكي "نعارض بقوة عمل ممثلي ادعاء المحكمة الجنائية الدولية، مكان حل الخلافات بين الطرفين من خلال المفاوضات المباشرة وليس من خلال تصرفات فردية من أي من الجانبين".

وكانت المحكمة قد اعلنت امس الجمعة، عن فتح تحقيق في جرائم حرب محتملة وقعت على الأراضي الفلسطينية، ممهدة الطريق لاحتمال توجيه اتهامات إلى إسرائيليين أو فلسطينيين.-(بترا) 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »امريكا فتنة العالم (محمد)

    السبت 17 كانون الثاني / يناير 2015.
    شوف الوقاحه من دولة تتحدث باسم الحريات و حقوق الانسان، اذا فلسطين بنظر اميركا ليست دوله ايحق لاسرائيل تدميرها وقتل اهلها ؟!
  • »مثال حي للكيل بمكيالين......والتناقض الفج (gamal.sabet)

    السبت 17 كانون الثاني / يناير 2015.
    ستظل الدوله اليهوديه الابن المدلل لامريكا
    عارعليكي يازعيمة الحريه في العالم الغربي؟?؟؟؟
    ولكن هذا هو وجهك الحقيقي
  • »الله اكبر الى حد وين الظلم والكيل في مكيالين (احمد الشايب)

    السبت 17 كانون الثاني / يناير 2015.
    اسرائيل معها تصريح امريكي دولي بان تمارس في همجيتها وارهابها القتل والتنكيل بالفلسطينين والاعتداء على الدول المجاورة وعلى المقدسات الاسلامية متى شاءت والمسلمون والعرب على وجه الخصوص اذا بدهم يعبرو عن ارايهم يصبحون ارهابيون وامريكا والغرب ينكل فينا وفي ديننا الاسلامي وبرسولنا الكريم متى شاء مدعين بحرية التعبير اصحو يا عرب