الإفتاء: شارلي إيبدو تؤجج الفتنة

تم نشره في الأحد 18 كانون الثاني / يناير 2015. 11:06 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 18 كانون الثاني / يناير 2015. 11:27 صباحاً
  • جانب من مسيرة في عمان احتجاجا على نشر الرسوم المسيئة بحق الرسول -(تصوير: محمد أبو غوش)

عمان- اتهمت دائرة الافتاء في بيان نشر اليوم الاحد مجلة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة ب"تأجيج الكراهية والفتنة في العالم اجمع" بعد نشرها رسما جديدا "مسيئا" للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.
واكدت دائرة الافتاء في بيانها "ما نشرته الصحيفة الفرنسية من الاساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم دليل على توافر القصد لتأجيج الكراهية والفتنة في العالم أجمع، الأمر الذي يجب الوقوف ضده بكل حزم وإصرار".
واوضحت ان "رسل الله وأنبياؤه هم صفوة الخلق وأحبهم إلى الله عز وجل (...) والاساءة لاي رسول كريم منهم هي اساءة لجميع الرسل لاننا معشر المسلمين لا نفرق بين احد من المرسلين".
واضاف "كما اننا لا نقبل الاساءة لانبياء الله جميعا، فاننا لا نقبل الاساءة لرسول الله صلى الله عليه وسلم".
وحملت الدائرة "المسلمون جميعا مسؤولية الدفاع" عن النبي محمد "من خلال التحلي بأخلاقه القرآنية وابراز صورته الحسنة المشرقة الناصعة امام العالم (...) والبعد عن العنف والارهاب والقتل، الذي لا يؤدي الا إلى تشويه صورة الاسلام والمسلمين".-(أ ف ب)

التعليق