سورية: 18 قتيلا بمعارك بين قوات النظام والأكراد

تم نشره في الأحد 18 كانون الثاني / يناير 2015. 05:24 مـساءً
  • (أرشيفية)

بيروت- قتل 18 شخصا على الاقل في المعارك غير المسبوقة بين قوات النظام السوري ومسلحين موالين لها من جهة، ومقاتلين اكراد من جهة ثانية، في مدينة الحسكة شمال شرق سورية، بحسب ما افاد الاحد المرصد السوري لحقوق الانسان.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "قتل ثمانية من عناصر وحدات حماية الشعب (الكردية) والشرطة، فيما قتل تسعة من قوات النظام والمسلحين الموالين لها" في المعارك التي تشهدها هذه المدينة منذ يوم امس السبت.
واضاف ان امراة مدنية قتلت ايضا في هذه الاشتباكات.
وكان المرصد اعلن امس عن سقوط ستة قتلى في هذه الاشتباكات.
واندلعت المعارك بين الطرفين بعدما اعتقل المقاتلون الاكراد عشرة مسلحين موالين للنظام اتهموهم بالاستيلاء على جزء من منطقة فصل بين الطرفين.
وكانت وحدات حماية الشعب الكردي ابرمت اتفاقا مع قوات النظام العام الماضي قضى بسيطرة الاكراد على نحو 30 بالمئة من احياء المدينة حيث الاكثرية من الاكراد، في حين تسيطر قوات النظام على بقية الاحياء حيث اكثرية السكان من العرب.
وشارك الطرفان في معارك ضد تنظيم الدولة الاسلامية، الا ان العلاقة بينهما تبقى معقدة.
وكانت قوات النظام انسحبت من مناطق الاكراد في شمال وشمال شرق البلاد منذ العام 2012 ليتسلم الاكراد المسؤولية الامنية في مناطقهم.
وبقيت مدينة الحسكة (200 الف نسمة) بمنأى عن النزاع رغم محاولات تنظيم الدولة الاسلامية السيطرة على مواقع قريبة منها.-(ا ف ب)

التعليق