الكرك: شكاوى من إلقاء الدجاج النافق على جوانب الطرق

تم نشره في الاثنين 19 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - يشتكي سكان في مختلف مناطق محافظة الكرك من تعمد بعض أصحاب مزارع ومحال بيع الدجاج الحي التخلص مما ينفق لديهم من دجاج برميه على جنبات الطرق والشوارع الرئيسة بالمحافظة، ما يؤدي إلى انتشار الروائح الكريهة وتهيئة بيئة مناسبة لجذب وتكاثر القوارض والكلاب الضالة.
وأكد سكان أن أصحاب مزارع يتخلصون من الدجاج النافق، إضافة إلى مخلفات عملية تربية الدجاج برميها في الأحياء السكنية وعلى جنبات الطرق أثناء الليل، في ظل غياب الرقابة الصحية من الأجهزة المختلفة في المحافظة ما يشكل مكاره صحية.
وطالب علي الحباشنة من سكان بلدة راكين الجهات المعنية منع إلقاء هذه النفايات التي تسبب أذى للسكان، ومخالفة كل من يتعمد التخلص من نفايات مزرعته برميها في المناطق السكنية أو بالقرب منها، مشيرا إلى تخوف السكان من وجود بعض الأمراض في الدجاج ما يشكل خطرا عليهم.
ولفت إلى أن مواقع في المحافظة باتت تعاني تلوثا بيئيا جراء استمرار رمي الدجاج النافق فيها، إذ تنتشر أكياس البلاستيك المتعفنة بكميات كبيرة بعد التهام الكلاب والقوارض لمحتوياتها.
وأشار أحمد الصرايرة من سكان بلدة مؤتة إلى أن اهالي البلدة يعانون من تراكم كميات كبيرة من الدجاج النافق على جنبات الطريق العام المؤدي الى لواء عي غربي البلدة، لافتا الى ان العديد من مزارع الدواجن تقوم برمي متبقيات المزارع على جوانب الطرق لعدم رغبتهم في إيصالها إلى مكب النفايات وتحمل تكاليف النقل.
وشكا علي العزازمة من سكان بلدة زحوم من أن العديد من أصحاب المزارع يتخلصون من الدجاج النافق برميه على جنبات الطرقات أو حرقه، ما يتسبب بانتشار الدخان المصحوب بالروائح الكريهة التي تؤذي السكان، وخصوصا سكان الخيم المنتشرة شرقي مدينة الكرك.
من جهته، أكد مدير مديرية البيئة في محافظة الكرك المهندس هيثم العضايلة أن رمي الدجاج النافق ومتبقيات عملية تربية الدجاج على جنبات الطرق وفي وسط المناطق السكنية يعتبر مخالفة يعاقب عليها مرتكبها، مشيرا إلى ضرورة تعاون السكان مع الجهات الرسمية ذات العلاقة في المحافظة والمعنية بحماية البيئة بالتحفظ على أرقام المركبات التي ترمي الدجاج النافق ومتبقيات عملية تربية الدواجن، وتزويد الجهات الرسمية بها لمخالفة مرتكبيها دون أن يكون هناك أي التزامات قانونية عليهم.
وأضاف أن عملية رمي متبقيات الدجاج النافق تتم في أغلب الأحيان في ساعات الليل، لعدم وجود رقابة في كل المناطق، مؤكدا أنه في حال ضبط أي جهة أو شخص يرتكب هذا الفعل يحال فورا للقضاء ويتم مخالفته، ويلزم بشكل رسمي برفع النفايات والأذى الذي تسبب به.
 

التعليق