توجيه تهمة "التحريض على مناهضة نظام الحكم" لعساف والروابدة

تم نشره في الخميس 22 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً

هديل غبّون

عمان - وجه مدعي عام التحقيق في دائرة المخابرات العامة تهمة أولية بـ"التحريض على مناهضة نظام الحكم"، لكل من الناشطين في الحراك الإسلامي ثابت عساف وباسم الروابدة، بحسب المحامي عبد القادر الخطيب.
وقال الخطيب، لـ"الغد" أمس، إنه حضر جلسة للتحقيق أول من أمس، وأن عساف والروابدة "أنكرا التهمة الموجهة لهما"، مشيرا إلى أن التحقيق يجري معهما على "خلفية نشاطهما في مواقع التواصل الاجتماعي والتحضيرات التي سبقت الملتقى الموسع للحراكات الشعبية والشبابية الذي عقد بمقر حزب جبهة العمل الإسلامي يوم السبت الماضي".
ونوه إلى "أن هناك منشورات في مواقع التواصل الاجتماعي، نسبت لعساف والروابدة"، مبينا أن هناك احتمالات عدة تواجه مصير الناشطين، من بينها منع المحاكمة كما حصل مع 10 من المهندسين الذين اعتقلوا في وقت سابق من العام الماضي، أو استمرار محاكمتهما بإحالتهما إلى التحقيق إلى محكمة أمن الدولة.
ولفت إلى "أن عدد المعتقلين والموقوفين من المحسوبين على جماعة الاخوان المسلمين ويواجهون تهما متعلقة بقانون منع الإرهاب يقدر بنحو 16 معتقلا، من بينهم القياديان في الجماعة زكي بني ارشيد والدكتور محمد سعيد بكر".
وأعلن حزب جبهة العمل الإسلامي عن تنظيم مسيرة مركزية غدا تنطلق من أمام الجامع الحسيني حتى ساحة النخيل بوسط البلد في عمان، رفضا للاعتقالات السياسية، وتحت شعار "اعتقال أحرارنا يزيدنا إصرارا".

hadeel.ghabboun@alghad.jo 

 

التعليق