"الافتاء": الأولى عدم كتابة اسم المتوفى على المصاحف

تم نشره في الأحد 25 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً

عمان- الغد - قالت دائرة الافتاء العام، انه لا حرج في طباعة المصاحف، وطلب الدعاء للميت عليها، اذ لا يوجد مانع شرعي من كتابة اسم الميت، والأولى عدم ذلك، والاكتفاء بطلب الدعاء له، وهذا أبعد عن السمعة والرياء.
وبينت الدائرة، في ردها على سؤال عن حكم كتابة اسم المتوفى على المصاحف، وطلب الدعاء له، ان طباعة المصاحف لوقفها، فيها من الأجر ما لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى، فيستحب للمسلم أن يطبع المصحف وأن يوقفه على نفسه، وكذلك على غيره كوالديه.
واشارت الى ان الدعاء مطلوب للأموات والأحياء، على السواء، لكنه للميت أكيد، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يعلم أصحابه الدعاء للأموات.

التعليق