ظهور حفر وتشققات في مجمع عجلون حديث الاستلام (صور)

تم نشره في الأحد 25 كانون الثاني / يناير 2015. 03:07 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 25 كانون الثاني / يناير 2015. 03:28 مـساءً
  • ظهور حفر وتشققات في مجمع عجلون حديث الاستلام -(الغد)
  • ظهور حفر وتشققات في مجمع عجلون حديث الاستلام -(الغد)

عامر خطاطبة

عجلون- اشتكى سكان وسائقون من ظهور حفر كبيرة وتشققات ظهرت مؤخرا في الأرضيات المعبدة لمجمع عجلون الجديد عقب موجة الثلوج والأمطار التي شهدتها المحافظة مؤخرا.
ويؤكد عامر الزغول أن مرتادي المجمع التابع لبلدية عجلون الكبرى وهيئة قطاع النقل بدأوا يشاهدون الحفر والتشققات في مجمع حافلات عجلون الجديد الذي كلف زهاء مليوني دينار.
ويشير إلى أن أحد هذه العيوب هو حفرة كبيرة ظهرت وسط ساحة المجمع؛ حيث هبطت الأرض بمقدار متر ونصف على الأقل وبقطر مترين، مؤكدا أن هناك بعض المناطق الأخرى المرشحة للانهيار والهبوط وسط المجمع حيث بدأت تتصدع الأرض في أكثر من موقع.
وقال التجار المجاورون للمجمع وأصحاب الحافلات، إن الحفرة موجودة منذ أسبوع على الأقل في المجمع ولم يتم اتخاذ أي إجراء لها من أي جهة، مؤكدين أنه لا توجد أي إشارة تحذيرية حول منطقة الحفرة والمناطق المرشحة للانهيار.
وطالب السائق محمد الزغول هيئة تنظيم قطاع النقل وبلدية عجلون الكبرى، بسرعة التحرك ومعالجة الخلل الكبير والخطير الموجود في المجمع الذي انتظروه سنوات طويلة.
وقال مدير العلاقات العامة والإعلام في بلدية عجلون الكبرى، عصمت الصمادي "إن المشروع تم استلامه من قبل هيئة تنظيم قطاع النقل البري وبلدية عجلون الكبرى"، مشيرا إلى أنه ما يزال بكفالة الجهة المنفذة لمدة عامين.
وأشار إلى أن المشروع من الأبنية والساحات المعبدة نفذ بإشراف دائرة العطاءات الحكومية وهيئة تنظيم قطاع النقل، لافتا إلى أن دور البلدية اقتصر على المتابعة وتسهيل أعمال التنفيذ.
وبين أن مساعد رئيس البلدية للشؤون الفنية المهندسة ماجدة القضاة كشفت على الأضرار الموجودة وتمت مخاطبة الجهات المعنية لإصلاحها، مؤكدا أنها اقتصرت على الساحات المعبدة دون الأبنية.
وذكرت مصادر في "الأشغال" طلبت عدم ذكر اسمها، أن المشروع نفذ عن طريق مكتب استشاري، مبينة أن أي عيوب قد تظهر في المشروع يمكن معالجتها، مؤكدة أن ما ظهر من حفر أو تشققات في الأرضيات المعبدة تعد من الأمور السهلة التي يمكن إصلاحها.

  amer.khatatbeh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حرام (محمد)

    الأحد 25 كانون الثاني / يناير 2015.
    والله حرام!!!!