"صناعة عمان" تتابع تنفيذ المرحلة الثانية من حملة "صنع في الأردن"

تم نشره في الاثنين 26 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- واصلت غرفة صناعة عمان بالتعاون مع المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية تنفيذ المرحلة الثانية من حملة "صنع في الأردن" والموجهة لطلبة المدارس الحكومية والخاصة.
رئيس اللجنة المشرفة على الحملة م.موسى الساكت بين أن الهدف من المرحلة الثانية والموجهة في معظمها لطلبة المدارس هو إيجاد جيل يعي الجودة العالية التي وصلت اليها المنتجات الوطنية، والدور الذي تقوم به في ما يتعلق بدعم الاقتصاد وتشغيل الايدي العاملة المحلية، بما يؤدي إلى زيادة الاقبال على شراء هذه المنتجات".
واضاف الساكت أن وزارة التربية والتعليم قامت بالإيعاز لمديرياتها بالتعاون مع الغرفة لترتيب زيارة فريق الحملة لعدد من المدارس إذ تم اعداد حافلة خاصة بالحملة، مجهزة بطاقم مدرب تقوم بزيارة عدد من المدارس في كافة مديريات التربية بالعاصمة حيث يقوم الفريق بتقديم محاضرة قصيرة عن دور الصناعة الوطنية في دعم الاقتصاد.
ويلي ذلك عرض فيلم قصير حول أهمية الاقبال على شراء المنتجات الوطنية ومن ثم نقاش مفتوح بين فريق الحملة وطلبة المدارس، وفي نهاية الزيارة يتم توزيع عينات مجانية منتقاة للتعريف بالصناعة الأردنية، كما تم الاتفاق على تنظيم رحلات طلابية لزيارة المدن الصناعية والاطلاع على آلية عمل المصانع على الواقع، والاطلاع على معايير الجودة والمواصفات العالية التي تحرص ادارات هذه المصانع على تطبيقها.
وذكر الساكت أن الحملة ستتضمن كذلك تنظيم لقاءات تجمع أصحاب المصانع بطلبة المدارس لاطلاعهم على تجاربهم الشخصية وقصص النجاح الخاصة بهم لحث هؤلاء الطلبة على دخول القطاع الصناعي لما يتمتع به هذا القطاع من فرص واعدة.
واشار الى أن حملة " صنع في الأردن" التي اطلقتها الغرفة العام الماضي هدفت في مرحلتها الأولى الى تعزيز ثقة المواطن بصناعته الوطنية، وركزت على محورين، الأول اتجاه المستهلك الأردني، بكافة فئاته، لتعميق قناعاته بالمنتج الوطني وحثه على شراء مختلف احتياجاته من الصناعات الوطنية، فيما كان المحور الثاني تجاه الصناعيين لتحسين جودة منتجاتهم.

التعليق