الكرك: إضراب حافلات عمومية احتجاجا على "كثرة المخالفات المرورية"

تم نشره في الاثنين 26 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك –  نفذ سائقو حافلات عمومية عاملة على عدد من الخطوط الداخلية في مختلف مناطق محافظة الكرك إضرابا أمس، احتجاجا على تكرار مخالفات السير بحقهم وازدياد عددها بشكل لافت، وفقا للعديد منهم.
وتجمع العشرات من سائقي الحافلات في منطقة جسر الكرك، وأغلقوا الطريق العام الرئيس المؤدي إلى مدينة الكرك ومنعوا المرور فيه رغم  تواجد قوات الشرطة والدرك قريبا منهم.
وعلى إثر الإضراب، تكدست مئات المركبات على مدخل مدينة الكرك، والتي طالب أصحابها من الجهات المعنية بالعمل على فتح الطريق العام أمام حركة السير.
وأشار سائقو وأصحاب الحافلات العمومية إلى استمرار الإضراب لحين إيجاد حل لمشكلتهم مع ادارة السير، مشيرين الى ان رقباء السير بالكرك يقومون بمخالفتهم بشكل مستمر وأكثر من مرة.
ولفتوا إلى انهم قاموا بالعديد من الاتصالات مع الجهات المعنية في المجافظة بهدف ايجاد حل لمنع ما اعتبروه "تجاوز" ادارة السير بحق الحافلات العمومية العاملة وتحديدا على خط الجامعة دون جدوى.
وطالب صاحب حافلة ابراهيم الحمايدة بنقل مدير ادارة السير الحالي وتعيين بديل له، مشيرا الى ان المدير الحالي اصبح يشكل ازمة في محافظة الكرك.
وأكد سائق حافلة عمومية احمد علي أن كثرة المخالفات بحق الحافلات وبدون وجه حق ادت الى الإضراب الذي ينفذه أصحاب وسائقو الحافلات لرفضهم الانصياع لقرارات عشوائية وفردية من قبل رقباء السير.
ورفض السائقون إخلاء الطريق العام والسماح للمركبات والمواطنين بالمرور الى ما بعد تدخل الاجهزة المعنية، التي باشرت التواصل مع السائقين بالحوار، ما أدى إلى إنهاء الإضراب.
من جهته اكد مدير ادارة السير في محافظة الكرك الرائد هايل الخلايله ان مزاعم السائقين غير صحيحة بخصوص المخالفات، مشيرا الى انه يعتصمون اكثر من مرة بالعام.
وبين أن عدد المخالفات طبيعي ولا يوجد أية زيادة فيها، لافتا الى ان كل المخالفات التي يتم تحريرها بحق أي مركبة وحافلة هي قانونية تماما وليست اعتباطية، مشيرا الى ان كثيرا من السائقين يريدون مخالفة القوانين دون محاسبة.

التعليق