"هوم جراون" يختتم دورته الأولى في الشارقة بمسرحية "قارب تحت الشمس"

تم نشره في الثلاثاء 27 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً

الشارقة - الغد - بمشاركة 34 شاباً وفتاة من 11 دولة عربية، شهد مسرح الشارقة للفنون المسرحية مساء أول من أمس، العرض الحصري لمسرحية "قارب تحت الشمس"، العمل الفني الذي شكل خاتمة لمشروع "هوم جراون" للفنون المسرحية، الذي أقيم برعاية قرينة سمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، بهدف تمكين المشاركين من توسيع آفاقهم، وزيادة ثقتهم، وتطوير إمكاناتهم الفنية.
مسرحية "قارب تحت الشمس"، وهي من تأليف الكاتب العراقي حسن عبد الرزاق، تروي قصة مدينة تتعرض هي والمناطق المحيطة بها لطوفان مدمر، ما أدى إلى لجوء الكثير من الناس إلى مخيمات القوارب. وهناك، شابة تدعى غالية، وهي مهندسة موهوبة في مقتبل العمر، تحاول أن تبني لوحة شمسية ضخمة بمساعدة أنيس، بائع السجائر المكافح، وتسعى إلى تجاوز مأساة الطوفان وما ترتب عليه من آثار تستهدف أحلام الإنسان. 
ويكمن جوهر فكرة "قارب تحت الشمس"، التي عرضت باللغتين العربية والإنجليزية، بما تتضمنه من أحداث تجمع بين الفكاهة والرومانسية والألم والسعي وراء تحقيق الحلم، في سعيها إلى التأكيد على أن القيادة والابتكار هي المفتاح لمستقبل مشرق للأمة العربية، لتطرح على المشاهدين سؤالاً مهماً: "هل تفضل العيش بأمان أم بسعادة؟ أم بكليهما معاً"، وتبقى الإجابة رهناً بكل مشاهد يريد أن يواصل السعي وراء أحلامه، رغم التحديات التي تعصف بها الحياة.
وقال بدر جعفر، الشريك المؤسس لأكاديمية الشرق الأوسط لفنون المسرح في كلمته الترحيبية خلال العرض الأول للمسرحية: "شكل برنامج هوم جراون فرصة للاحتفاء بدور الفنون في تحقيق التنمية الاجتماعية والثقافية والاقتصادية للمنطقة، وأهميتها في توفير فرص فريدة تساعد شبابنا على الاستفادة من إمكاناتهم وتحقيق طموحاتهم. ومن خلال تقديمنا لهذه المسرحية، فإننا نسهم في تسليط الضوء على القضايا الاجتماعية المهمة في العالم العربي، إضافة إلى المحافظة على روح فن المسرح، وجمع الناس حوله".
من ناحيته، قال النجم العالمي الحائز على جائزة أوسكار، والذي حضر العرض كيفين سبيسي "يمثل المشاركون مزيجاً حقيقياً من القدرات والخبرة والحماس. وكما تكونت دولة الإمارات بفضل رجال تسري في نفوسهم روح الوحدة، والعمل الجماعي، والإيمان بالقدرة على توحيد هذه الإمارات تحت راية واحدة، فإننا هذه الليلة نحتفل بهذه الروح الجماعية، وذلك بتوحيد هذه المواهب الشابة والمتميّزة القادمة من العديد من الأماكن المختلفة، في عالم يحتفي بالتنوع، وتأتي فيه الإنسانية في المقام الأول".
ووفر برنامج "هوم جراون" فرصة استثنائية ومجانية للشباب في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لتطوير مهاراتهم الاستعراضية في مجال المسرح، من خلال تدريبهم على الثقة بالنفس وتوسيع الأفق وتعزيز الإمكانيات والمهارات اليومية اللازمة للتنمية والتطوير الشخصي. كما حصل المشاركون في البرنامج على فرصة الاطلاع على تفاصيل بشأن العديد من مجالات الاستعراضات الفنية مثل الاستعداد الجسماني والحركي والصوتي وسمت الشخصية والوقوف على المسرح وغير ذلك من المجالات الفنية.
وينتمي الشباب والفتيات المشاركون في البرنامج إلى 11 دولة عربية هي:  الإمارات العربية المتحدة، وسورية، ومصر، والعراق، والأردن، وتونس، والجزائر، ولبنان، والمملكة العربية السعودية، واليمن.
وكانت أكاديمية الشرق الأوسط لفنون المسرح، المؤسسة التي أنشئت بالشراكة بين الممثل الشهير كيفن سبيسي ورائد الأعمال الاجتماعية الإماراتي بدر جعفر، قد اختارت المرشحين الـ34 للمشاركة في الدورة الأولى من برنامج "هوم جراون" للفنون المسرحية، المشروع المشترك بين الأكاديمية والمؤسسة، والهادف إلى استكشاف المواهب الشابة في المنطقة من المهتمين بالسينما والمسرح، والذي أقيم خلال كانون الثاني (يناير) الحالي في معهد الشارقة للفنون المسرحية.

التعليق