الأمير الحسن يدعو لعدم وقف مساعدات "الاونروا" في غزة

تم نشره في الأربعاء 28 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً
  • سمو الأمير الحسن بن طلال-(أرشيفية)

عمان- الغد- عبّر سمو الأمير الحسن بن طلال عن قلقه العميق إزاء الأخبار، التي تناقلتها وسائل الإعلام حول قرار وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، وقف برنامج مساعداتها النقدية في غزة، حيث تضررت آلاف المنازل أو هدّمت وبقي أصحابها مقتلعين من دون مأوى.
وطالب سموه، في بيان له أمس، المجتمع الدولي بمساندة هذا البرنامج، وتقديم الدعم المالي المطلوب لاستكماله. وقال "من المهم تذكير العالم بحجم المعاناة الإنسانية والفظائع التي عاشها أهلنا في غزة".
وزاد "لقد كان هنالك إجماع دولي على إعادة إعمار غزة وتأهيل المتضررين من أهلها. كما نؤكد أن حق المأوى المنصوص عليه في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان هو أكثرها إلحاحا".
وطالب ايضا المجتمع الدولي بعدم تجاهل المعاناة الإنسانية في غزة؛ وضرورة استذكار الدروس المستفادة من تجارب ماضية.
وختم سموه بقوله "إن التباطؤ في الاستجابة لحاجات غزة سيزيد النار اشتعالاً في الوقت الذي كوّن فيه العالم تحالفا لمحاربة التطرف والإرهاب". 

التعليق