فيتل يحذر من التوقعات المبالغ فيها مع فيراري

تم نشره في الأحد 1 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً
  • سائقا فيراري سيباستيان فيتل وكيمي رايكونن يقفان أمام سيارة الفريق الجديدة -(أ ف ب)

مدن - عبر سيباستيان فيتل عن إعجابه بالسيارة الجديدة لفريقه فيراري أول من أمس الجمعة لكنه حذر المشجعين من ارتفاع مستوى التوقعات بشكل مبالغ فيه بخصوص الفريق الذي أجرى تغييرات كبيرة بعدما أخفق في الفوز بأي شيء في الموسم الماضي من بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات.
وقال فيتل بطل العالم أربع مرات الذي انضم لفيراري قادما من ريد بول بعد الكشف عن السيارة الجديدة للفريق "إس إف 15-تي" عبر الإنترنت: "بالطبع هناك تغيير في اللون بالنسبة لي ولذلك ستكون خبرة جديدة لكن أعتقد أن السيارة تبدو جميلة".
وأضاف السائق الألماني في مقابلة مع موقع فيراري على الإنترنت: "هناك الكثير من التغييرات وكثير من الأشخاص الجدد في مناصب جديدة منهم أنا وهذا يحتاج دائما إلى بعض الوقت من أجل التأقلم".
وتابع: "أثق في أننا نسير على الطريق الصحيح لكن أعتقد أنه سيكون من الخطأ توقع الكثير بشكل فوري".
واحتل فيراري - أنجح وأقدم فرق فورمولا 1 - المركز الرابع في الموسم الماضي ببطولة العالم للصانعين بعدما هيمن مرسيدس على السباقات وأحرز 16 لقبا في 19 سباقا.
وفاز الأسترالي دانييل ريتشياردو زميل فيتل السابق في ريد بول بالسباقات الثلاثة الأخرى فيما أخفق فيتل في الفوز بأي سباق، وقال فيتل "يجب أن نتذكر أننا نأتي بعد موسم 2014 الذي سيطر فيه فريق واحد بشكل كبير جدا ولذلك سيكون من الصعب أن نبدأ بقوة".
وأضاف: "أعتقد أن الهدف الرئيسي بالنسبة لنا سيكون العمل معا وبدء تطوير الفريق وأتمنى أن يستمر التطوير على مدار الموسم. إذا تكرر موقف العام الماضي سيكون من الصعب جدا المنافسة على الفوز بالسباقات لكن بالطبع هذا هو هدفنا ولهذا السبب نحن هنا".
وانضم فيتل لفيراري بدلا من الاسباني فرناندو ألونسو وسيقود الفريق إلى جانب الفنلندي كيمي رايكونن بطل العالم 2007.
ويأمل فيراري أن تتناسب سرعته في السباقات بشكل أكبر مع أدائه خلال التجارب بعد أن ادخل تعديلات على وحدة الطاقة في سيارته.
وقال جيمس اليسون المدير الفني لفيراري بعد إعلان الفريق على الانترنت عن سيارته الجديدة لموسم 2015: "كانت هناك بعض القضايا الخاصة بالمحرك ووحدة الطاقة في الموسم الماضي".
وقال اليسون إنه يأمل في عودة فيراري إلى منصات التتويج في الموسم الجديد بعد موسم خال من الفوز في 2014، وأضاف اليسون "في مطلع الموسم لم يكن أداء وحدة الطاقة على مستوى متقدم وواجه السائقون صعوبات في الحصول على القوة المطلوبة.. تحسن الأداء كثيرا خلال الموسم وحققنا خطوة إضافية في السيارة الجديدة (اس اف 15-تي)".
وتابع: "حاولنا تغيير تركيبة المحرك لجعله أفضل بهدف تحقيق التناسب بين الأداء في التجارب وفي السباقات".
وأكد اليسون أن الفريق يأمل أن يقلص الفجوة بينه وبين البطل مرسيدس عند انطلاق الموسم في استراليا في 15 آذار (مارس) المقبل عن طريق الاستمرار في تطوير السيارة خلال الموسم الجديد وفي إطار اللوائح، وقال اليسون: "سيسمح لنا ذلك في حال قمنا بعمل جيد بتطوير أدائنا بصورة أكثر سرعة وقوة".
ألونسو محط الأنظار مع ماكلارين
سيحظى الاسباني فرناندو الونسو بالكثير من الاهتمام عند انطلاق تجارب ما قبل الموسم في خيريز رغم أن السائق الاسباني الشهير قدم ما يلزم لخفض سقف توقعات جماهير بلاده منه.
وبعد أن حذر الونسو المشجعين عند إطلاق السيارة الجديدة لماكلارين يوم الخميس فانه من شبه المؤكد ظهور بعض المشكلات خلال الفترة المتبقية على انطلاق الموسم.
ويبدأ ماكلارين شراكة جديدة مع محركات هوندا بعد شراكة استمرت عقدين مع مرسيدس ومن ثم فان كثيرا من الاهتمام سيتوجه إلى وحدات الطاقة اليابانية الجديدة.
وقال الونسو الذي سبق له الفوز ببطولة العالم مرتين "هدفنا الأول سيكون معرفة الحد الأقصى من المعلومات عن السيارة خلال تجارب ما قبل الموسم وفهم كل الجوانب وتحقيق أفضل أداء ممكن".
وأضاف الونسو الذي سبق له ترك مكلارين في 2007 لينضم إلى فيراري "لن يكون هذا سهلا وبدون مشكلات لكننا مستعدون لذلك".
وقال جونسون باتون زميل الونسو في ماكلارين: "لا نتوقع القيام بمئة لفة على المضمار يوميا لأن الأمر سيتطلب الكثير من التدقيق والفحص. لا تتوقعوا كثيرا منا سريعا".
وقال الاسترالي دانييل ريتشياردو سائق ريد بول: "أتوقع أن يكون فريق ويليامز قويا من جديد.. لكن علامة الاستفهام الأكبر تتعلق بماكلارين وهوندا.. من الواضح أن أمامهم فرصة لتقديم أداء جيد".
وسيحاول فريقا رينو وفيراري تقليص الفجوة مع مرسيدس البطل الذي تفوق على الجميع في الموسم السابق.
وستتجدد المنافسة بين سائقي مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون حامل اللقب والألماني نيكو روزبرغ، وسيكون الهولندي ماكس فيرستابن (17 عاما) أصغر سائقي فورمولا 1 سنا عندما يقود لتورو روسو مع الاسباني الصاعد كارلوس ساينز في حين يبدأ الروسي دانيل كفيات مسيرته مع ريد بول.
وسيبدأ فريق لوتس الذي كان مرتبطا سابقا برينو شراكة جدية مع مرسيدس، وستشارك في هذه الجولة من التجارب ثمانية فرق فقط بعد خروج فريقي ماروسيا وكاترهام في حين لن يبدأ فورس انديا التجارب خلال هذه المرحلة لعدم جاهزية سيارته الجديدة. -(رويترز)

التعليق