جلالته يقطع زيارته لواشنطن ويعرب عن عميق مشاعر الحزن والأسى لاستشهاد ابن الأردن

الملك: واجب جميع أبناء الوطن الوقوف صفا واحدا في مواجهة الشدائد والمحن

تم نشره في الثلاثاء 3 شباط / فبراير 2015. 10:10 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 4 شباط / فبراير 2015. 01:12 صباحاً

عمان- أعرب جلالة الملك عبدالله الثاني عن مشاعر الحزن والأسى لاستشهاد ابن الأردن الملازم الطيار البطل معاذ الكساسبة.
وكان جلالته قطع زيارته إلى العاصمة الأميركية واشنطن عائدا الى أرض الوطن، بعيد بث تنظيم "داعش" الإرهابي لشريط فيديو يظهر فيه إعدام الكساسبة بطريقة بشعة.
وقال جلالته، في كلمة وجهها إلى أبناء وبنات شعبه الأردني الوفي، "إخواني وأخواتي المواطنين والمواطنات، أبناء وبنات الوطن الأعزاء، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد، فقد تلقينا بكل الحزن والأسى والغضب نبأ استشهاد الطيار الشهيد البطل معاذ الكساسبة، رحمة الله عليه، على يد تنظيم داعش الإرهابي الجبان، تلك الزمرة المجرمة الضالة التي لا تمت لديننا الحنيف بأية صلة".
وأضاف "لقد قضى الطيار الشجاع معاذ دفاعا عن عقيدته ووطنه وأمته، والتحق بمن سبقوه من شهداء الوطن، الذين بذلوا حياتهم ودماءهم فداء للأردن العزيز. نقف اليوم مع أسرة الشهيد البطل معاذ، ومع شعبنا وقواتنا المسلحة في هذا المصاب، الذي هو مصاب الأردنيين والأردنيات جميعا".
وتابع جلالة الملك "وفي هذه اللحظات الصعبة، فإن من واجب جميع أبناء وبنات الوطن الوقوف صفا واحدا، وإظهار معدن الشعب الأردني الأصيل في مواجهة الشدائد والمحن، والتي لن تزيدنا إلا قوة وتلاحما ومنعة". -(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »معاذ الكساسبه (رافع الخوالده)

    الأربعاء 4 شباط / فبراير 2015.
    الله يرحم شهيدالوطن ويقدرك ياسيدناعلى الظالمين الله معك